جماهير جنين تشيع أبو عبيد

04/02/2018
مسلسل اقتحام الاحتلال بيوت الفلسطينيين ليل نهار وترويع المدنيين الآمنين والاعتداء عليهم يتواصل في مدينة جنين وقراها بالضفة الغربية بحجة البحث عن أحد المطلوبين فهذه العائلة نالت نصيبا من اعتداءات الاحتلال وكلابه البوليسية التي هاجمت رب الأسرة وزوجته ونهشتهما خلال مداهمة منزلهما وتركهما جنود الاحتلال ينزفان لساعات اعتداءات الاحتلال طالت ممتلكات المواطنين ومصدر قوتهم خلال العملية العسكرية التي شنها الاحتلال الإسرائيلي على قرية برقين جنوب جنين وعاث خلالها خرابا في جميع أنحاء القرية وفي وسط مدينة جنين شيع الفلسطينيون جثمان الشهيد الفتى أحمد أبو عبيد بعد إصابته برصاص جيش الاحتلال خلال اقتحامه لبرقين ويبدو أن الاحتلال لن يتوقف عن استهداف منطقة جنين وقراها بحثا عن أحمد نصر جرار المتهم بقيادة خلية تابعة لكتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس نفذت عملية قتل مستوطن إسرائيلي جنوب مدينة نابلس الشهر الماضي ويقول الفلسطينيون إن هدم الاحتلال الإسرائيلي منازلهم وقتلهم واعتقالهم ليس إلا تسترا على فشله الاستخباراتي ويؤكدون أن هذه السياسة لن تثنيهم عن مواصلة مقاومتهم وحماية رجالها ونسائها سمير أبو شمالة الجزيرة من قرية برقين قضاء جنين فلسطين