النفط والغاز أبرز القطاعات جذبا للاستثمارات العربية بماليزيا

04/02/2018
حققت تجارة المواد الغذائية العربية في ماليزيا نجاحا ملحوظا خلال السنوات الماضية بل إن صغار التجار العرب يعتبرونها مؤشرا إلى طبيعة الاستثمارات الصغيرة والمتوسطة الممكنة في هذا البلد لكن ثمة عراقيل يواجهها هؤلاء أبرزها اشتراط شريك الماليزي فضلا عن الروتين الحكومي لابد أن يكون لديك حساب في البنك للشركة ولا تستطيع أن تفتح حساب بالبنك للشركة بدون أن يكون لديك فيزا وعندما تذهب إلى البنك يطلب منك فيزا عندما تذهب إلى إدارة الجوازات يطلب منك أن يكون لديك حساب في البنك فهذا اختلاف وعائقا كبيرا يعني مشكلة يواجهها معظم التجار ولكن في المقابل تؤكد الحكومة الماليزية حرصها على تشجيع مثل تلك الاستثمارات وتعزيز تجارتها الخارجية فحجم التبادل التجاري بين ماليزيا ودول غرب آسيا بما فيها البلدان العربية الآسيوية تجاوز ستة عشر مليار دولار خلال العام الماضي و الميزان التجاري يميل لصالح ماليزيا التي تقدم نفسها بوابة للعرب على دول آسيان تصور لو أنك تنظر إلى آسيان التي تضم تضم 640 مليون نسمة منهم 340 مليون مسلم لك أن تتصور حجم سوق الضخمة وموقع ماليزيا الاستراتيجي في وسط آسيان يتصدر التمويل الإسلامي إلى جانب النفط والغاز الاستثمارات العربية الكبرى في ماليزيا أما مشروعات الخدمات السياحية فتمثل سوقا واعدة لصغار المستثمرين العرب فسر نجاح هذا الفندق الصغير ربما يكمن في أنه يستهدف متوسط الدخل ومحدوديته من السياح الأجانب الذين يشكلون الغالبية من نحو ثلاثين مليونا يزورون ماليزيا سنويا ورغم الزيادة المضطردة للسياح العرب إلى ماليزيا تؤكد الحكومة الماليزية أن الاستثمارات العربية في هذا المجال دون المستوى المطلوب أما المستثمرون فيشكون من ضعف التسهيلات وتعقيد الإجراءات الإدارية سامر علاوي الجزيرة كوالالمبو