وليد فتيحي.. أحد ضحايا حملة اعتقالات ابن سلمان

03/02/2018
الطبيب الإعلامي السعودي وليد فتيحي من الشخصيات التي شملتها حملة الاعتقالات التي بدأها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في نوفمبر الماضي إذ اعتقلت نخبة من كبار الدعاة والعلماء ورجال أعمال ووزراء وأمراء في إطار ما اعتبر محاولة لتشديد قبضة ولي العهد على السلطة تحت شعار محاربة الفساد برز اسم الطبيب فتيحي من خلال مشاركته في ندوات وبرامج تلفزيونية عالمية واشتهر بتقديم برنامج ومحياي الذي يهدف إلى تغيير أخطاء وسلوكيات سلبية منتشرة في المجتمعات وقد اختارته مجلة أريبيان بزنس عام 2012 ضمن قائمتها لأكثر الشخصيات تأثيرا في السعودية حصل الدكتور فتيحي على الزمالة الأميركية من المستشفيات التعليمية لكلية الطب في جامعة هارفارد وعلى البورد الأميركي وعمل عضوا في هيئة التدريس في كلية الطب في جامعة هارفارد وإثر انتشار خبر اعتقال الدكتور فتيحي طالب ناشطون سعوديون بإطلاق سراحه وقال آخرون إن ربط اسمه بقضايا فساد لا يمكن تقبله وقد ظهر الدكتور وليد فتيحي مدافعا عن صورة الإسلام في وسائل إعلام أميركية بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر