تداعيات واسعة للتشكيك بنزاهة مؤسسات أميركية

03/02/2018
غادر الرئيس ترامب وواشنطن نحو منتجع في فلوريدا تاركا وراءه عاصمة ملبدة بغيوم أحدث فصل في معركة الدور الروسي المحتمل في الانتخابات الرئاسية الأميركية إن الطريقة التي سوقت بها المذكرة أعطت الانطباع بأنها ستكشف أسرار خطيرة وتفضح مصادر الاستخبارات وتآمر مكتب التحقيقات على الرئيس لكن حينما تقرأ مذكرة فإنها لم تكشف شيئا معظم وسائل الإعلام التقليدية وكتاب الرأي في كبريات الصحف الأميركية ذهبوا إلى أن المذكرة لم تكن في مستوى الدعاية المكثفة للجمهوريين لكن ذلك لم يمنع رئيس ترامب من الادعاء في إحدى تغريدته بأن المذكرة تؤكد براءته بشكل كامل لكنها خلاصة اختلف معها حتى بعض كبار الجمهوريين جون ماكين جيمس كومي المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي في حين يسود الاعتقاد بأن المذكرة التي أججت المعركة قد لا تغير من مواقف المعسكرين المختلفين أعتقد أن مؤيدي ترمب سيزدادون اقتناعا بأن مكتب التحقيقات يسعى للنيل منه في حين سيقتنع الديمقراطيون أكثر بأن ترمب والجمهوريين يفضلون الاعتبارات السياسية على مصلحة الأمن القومي كشف النقاب عن المذكرة جاء ضدا على رغبة عملاء مكتب التحقيقات الفيدرالية ووزارة العدل في الوقت الذي يطالب فيه الديمقراطيون بكشف النقاب عن نسختهم من المذكرة التي قالوا إن الجمهوريين تعمدوا إغفالها لأسباب سياسية وحزبية معركة المذكرات مرشحة للتصعيد بين بيت أبيض يراها معركة وجودية وبين خصومه الذين يرونها خطوة هادفة لزرع بذور الشك في نتائج التحقيق المرتقبة محمد العلمي الجزيرة واشنطن