بمرسوم تنفيذي من ترمب.. غوانتانامو مفتوح

03/02/2018
غوانتانامو السيئ السمعة يعود إلى الواجهة من جديد السجن سيبقى مفتوحا لحماية الأمن القومي الأميركي حسب قول ترمب كل شيء بدأ سنة 2002 وقتها قررت الإدارة الأميركية سجن من تشتبه في كونهم إرهابيين ويعتبر السجن سلطة مطلقة لوجوده خارج الحدود الأميركية في أقصى جنوب شرق كوبا ليس بعيدا عن فلوريدا منظمة العفو الدولية قالت في احدى بياناتها إن المعتقل يمثل هامشية هذا العصر حيث يعامل المعتقلين بقسوة شديدة مما جعل أحد نزلائه يقول تمنيت لو أنهم قتلوني من هول التعذيب في عشرة يوليو عام 2006 توفي ثلاثة معتقلين نتيجة الاستجواب تحت التعذيب بينما أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن الرجال الثلاثة انتحروا في الزنزانة شنقا 41 معتقلا ما يزالون ينتظرون مصيرهم منظمات حقوقية دولية عدة طالبت بإغلاق المعتقل بشكل تام ولكن دون جدوى إغلاق غوانتانامو كان أول قرار اتخذه الرئيس السابق باراك أوباما بعد يومين من أدائه اليمين الدستورية قبل ثمانية أعوام رحل أوباما عن البيت الأبيض دون تحقيق وعوده وما زال المعتقل ها هنا شاهدا يروي وحشية السجان