الجيش الحر يواصل طريقه نحو عفرين

03/02/2018
وسط هذه الجبال الوعرة على الحدود التركية السورية شققنا طريقنا إلى أكبر المناطق التي سيطر عليها الجيش الحر بدعم تركي شمال غربي عفرين التعزيزات العسكرية التركية هنا مستمرة سواء لدعم جبهات القتال أو تعزيز خطوط الدفاع في المناطق المسيطر عليها رغم وعورة هذه المنطقة الجبلية فقد كانت الضعف خاصرة عسكرية لقوات حماية الشعب الكردية في منطقة عفرين وقد سيطر الجيش الحر بدعم تركي خلال الأيام الأخيرة على سبع بلدات وعدد من الجبال والمواقع العسكرية في المنطقة في ناحية بلبلة أكبر البلدات التي سيطر عليها الجيش الحر مؤخرا يمكن مشاهدة عدد من المراكز العسكرية المهمة التي كانت تحت سيطرة قوات الحماية الكردية مراكز أمنية وإدارية وعسكرية ومعسكرات تدريبية كلها الآن تحت سيطرة الجيش الحر الآن نحن دخلنا من خمس محاور أكبر محور تقدمنا فيه هو هذا المحور لبلدة بلبل والقرى المحيطة بها واضح أن الجيشين الحر والتركي يتبعان إستراتيجية السيطرة على الجبال والتلال المطلة على منطقة عفرين ويفسرون ذلك بمحاورة لتسهيل السيطرة على البلدات والمدن المحيطة بها وللحفاظ على أرواح المدنيين أيضا نحنا عملنا خمسة محاور للعمل للتمركز في الجبال المطلة على منطقة عفرين أولا للسيطرة على سهل عفرين ومن ثم الدخول إلى عفرين لمحاصرتها حرصا على أهلنا المدنيين المتواجدين ضمن مدينة عثرين تخلو البلدات المسيطر عليها من معظم سكانها فقد نزح كثير منهم نحو مدينة عفرين مبتعدين عن جبهات القتال في المنطقة بعد السيطرة على ناحية بلبل يتجهز الجيش السوري الحر وبدعم من الجيش التركي للتقدم أكثر باتجاه عمق عفرين عمرو حلبي الجزيرة من ناحية بلبل شمال غربي