اتهامات لكوريا الشمالية بإرسال أسلحة لسوريا وميانمار

03/02/2018
أكد تقرير الأمم المتحدة أن بيونغ يانغ كسبت 200 مليون دولار عام 2017 من تصدير سلع يحظر تصديرها بموجب العديد من القرارات الدولية التي أيدتها روسيا والصين اللتان تعدان من الدول التي لا تناصب كوريا الشمالية العداء كما ذكر التقرير أن كوريا الشمالية تتحايل على العقوبات لتصدير الفحم والصلب وبضائع أخرى فالفحم الكوري الشمالي مثلا دخل موانئ في روسيا والصين وكوريا الجنوبية وماليزيا وفيتنام باستخدام أوراق مزورة أظهرت دولا أخرى كروسيا والصين كدول المنشأ لتلك الشحنات وأشار التقرير إلى جانب عسكري من الانتهاكات المحتملة حين اتهم كوريا الشمالية صراحة بإرسال أسلحة إلى كل من سوريا وميانمار وقد حقق مراقبون في تعاون قائم في مجال الصواريخ البالستية بين كوريا الشمالية وسوريا يشمل أكثر من 40 شاحنة موجهة إلى مركز الدراسات والأبحاث العلمية السوري لم يتم الإبلاغ عنها بين عامي 2012 و 2017 وكانت الولايات المتحدة فرضت في كانون الثاني يناير الماضي عقوبات جديدة على شركات كورية شمالية وصينية وعلى أفراد قالت واشنطن إنهم يدعمون نظام الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون وبرنامجه لتطوير أسلحة نووية ولم ترد بعثة كوريا الشمالية في الأمم المتحدة على طلب للتعليق على التقرير الموجه إلى مجلس الأمن الدولي بينما جددت كل من روسيا والصين الالتزام بالعقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية