عـاجـل: الجيش الإسرائيلي يقول إن منظومة القبة الحديدية اعترضت قذيفتين صاروخيتين من أصل ثلاثة اطلقت من قطاع غزة

هذا الصباح- تكنولوجيا "بلوك تشين".. مستقبل يتلمّس خطواته

26/02/2018
الجيل الثاني من شبكة الإنترنت لن تصنعه على الأرجح وسائل التواصل الاجتماعي ولا حتى الروبوتات فائقة الذكاء وإنما تكنولوجيا جديدة قد تقلب عالم المال والأعمال والتجارة على الشبكة العنكبوتية رأسا على عقب هذه التكنولوجيا الجديدة تدعى بلوكجين أو ما يسميها البعض بقواعد أو كتل البيانات المتسلسلة وهي التكنولوجيا التي شكلت حجر الأساس في اختراع العملات الرقمية مثل البيت كوين ولكن كيف ستتغير هذه التقنية الطبيعة الراهنة لشبكة الإنترنت بداية تعد الإنترنت بشكلها الراهن شبكة معلوماتية في الأساس بمعنى أنه عندما تقوم بإرسال صورة أو كلمات أو مقطع فيديو إلى شخص ما فأنت في الواقع ترسل نسخة من هذه المادة وليس أصلها ورغم أن هذا النظام مناسب جدا لتبادل المعلومات إلا أنه لا يجدي نفعا عندما يتعلق الأمر بتبادل الأصول المالية مثل النقود والأسهم والسندات والعقارات وحقوق الملكية الفكرية إلا من خلال وسيط مثل البنوك والمؤسسات الحكومية وشركات الصرافة والوساطة المالية وغيرها من هنا جاءت تكنولوجيا البلوك جين تقضي تماما على حتمية وجود وسيط أو بالأحرى لتنهي تماما فكرة المركزية في أي تعاملات بين الأفراد ولكن ما هي أصلا تقنية بلوك جين عبارة عن سلاسل هائلة من البيانات المشفرة المتعلقة بأصول مالية أو أي بيانات أخرى والتي يمكن توزيعها على عشرات أو مئات الملايين من أجهزة الكمبيوتر حول العالم هذه التقنية تسمح لهذا العدد الهائل من المشاركين في سلسلة من هذه السلاسل بإدخال معلوماتهم فيها والتأكد من صحة معلومات الآخرين بحيث تصبح هذه السلسلة في نهاية المطاف بمثابة سجل علني مشفر وآمن ومن ثم يتيح إمكانية التبادل عبره دون أي وسيط في التعاملات أو أي رسوم هذه التقنية قد تحرر مستقبلا ملايين البشر حتى من التعاملات الحكومية الروتينية كما ستحتفظ الحقوق القانونية لأي شخص من أي محاولات لانتزاع ملكيته لهذه الحقوق لأن الملايين حول العالم سيكونون شاهدين على وجود هذا الحق ولعل هذا الأمر هو ما دفع المنتدى الاقتصادي العالمي إلى وصف هذه التقنية بأنها ستصبح القلب النابض للنظام المالي العالمي