هذا الصباح-أطباء أميركيون: لا تستهينوا بالإنفلونزا الموسمية

26/02/2018
يعود كثيرون أخذ لقاح الإنفلونزا بداية فصلي الخريف والشتاء أمرا اختياريا ويتقاعس البعض عن أخذه بالاعتبار مرض الإنفلونزا أمرا شائعا ويسهل تجاوزه لكن التطور الفيروسات الإنفلونزا في مختلف أرجاء العالم إلى سلالات جديدة مقاومة للمضادات الحيوية دفع مسؤولي المعهد الوطني الأميركي للحساسية والأمراض المعدية إلى التشديد على ضرورة أخذ الناس جميعا للقاح موسم الإنفلوانزا لهذا العام سيء جدا إذا ما قارناه بموسم الإنفلوانزا على مدى العقد الماضي إنه دون شك أسوأ موسم إنفلوانزا شهدناه منذ عدة أعوام وشدد المعهد الوطني على أن موسم الإنفلونزا لهذا العام سيكون صعبا لأن فيروس اتش ثري ان تو يميل إلى التحرك أو التحور بسهولة ما يجعل عمل اللقاء أصعب فيكون الخطأ أكبر لأن الفيروس نفسه يكون أكثر شراسة ويرتبط بمضاعفات تستلزم العلاج في مستشفى ويشكل خطرا على الصحة خصوصا هذا العام هذا من جهة من جهة أخرى أشار المعهد إلى أن مفعول اللقاح لهذا العام لم يكن قويا لأسباب عدة ومع هذا شدد المعهد الوطني على ضرورة أخذ اللقاح لأن أي درجة حماية من الفيروس هي أفضل من لا شيء الإنفلونزا مرض يجب أن يؤخذ على محمل الجد الناس يتعرضون بشكل عام للمرض ثم تتحسن صحتهم لكن هناك أشخاص لسبب ما قد يتعرضون لمضاعفات تقودهم إلى الموت وأحيانا يكون الأمر غير قابل للتفسير وتشير تقديرات حديثة لمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها إلى أن لقاح الإنفلونزا يقي من المرض بنسبة ستة وثلاثين في المئة لكن مفعوله بالنسبة لفيروس اتش ثري ان تو لا يتجاوز خمسة وعشرين في المئة في الولايات المتحدة