ارتفاع حصيلة القتلى المدنيين بالغوطة الشرقية

26/02/2018
نعم مع مرور اليوم الثامن من الحملة العسكرية لقوات النظام على الغوطة الشرقية وبعد قرار مجلس الأمن الذي أقر بهدنة ووقف إطلاق نار كامل في الغوطة الشرقية لم تلتزم قوات النظام بذلك واستمرت في القصف الأحياء السكنية واستمرار عملياتها العسكرية على محيط الغوطة الشرقية في محاولة منها لاقتحام المنطقة والتقدم والسيطرة على مواقع متقدمة فيها القصف اليوم طال أغلب مدن وبلدات الغوطة الشرقية طال بلدة حزة وعين ترما ودوما وبلدة الريحان وبلدات المرج بالإضافة إلى أن الاستهداف الطيران الروسي استهدف المدن والبلدات أيضا كما أن راجمات صواريخ استهدفت الأحياء السكنية داخل مدينة دوما والمدن في عموم الغوطة أعداد القتلى تزداد ساعة بعد ساعة لا حصيلة كاملة حتى هذه اللحظة بأعداد القتلى بحسب ما قالت مصادر طبية أن أعداد القتلى تزداد ساعة بعد ساعة بالإضافة إن الجانب الطبي والعمل الطبي بات صعبا جدا ومعقدا بسبب استمرار توافد الحالات والإصابات إلى المشافي مع نفاذ وشح المواد الطبية والإسعافية المشافي اليوم والأطباء في المشافي اليوم مضى عليهم ثمانية أيام وعمل متواصل بالإضافة إلى فرق الدفاع المدني الذين يعملون بكامل طاقاتهم لإنقاذ الجرحى والمصابين نسمعه الآن أصوات القصف والمعارك على محيط الغوطة الشرقية والتي تحاول قوات النظام التقدم فيها من محور بلدة الشيفونية وبلدة حوش الظواهر بالإضافة إلى محاور أخرى ولكن هذه المحاور هي اكثر المحاور التي تحاول قوات النظام تقدم فيها طائرات النظام تستهدف المدن والبلدات ولربما أن استهدافها الآن في تلك المناطق في بلدة شيفونية وبلدة حوش الظواهرة قوات المقاومة تحاول ضغط للتقدم من بلدة حوش الظواهر بغية فصل مناطق واسعة والسيطرة عليها في منطقة الغوطة الشرقية والتقدم ومن ثم إلى مناطق أخرى أقرب إلى عمق الغوطة بهدف السيطرة عليها وإنهاء وجود للمعارضة المسلحة فيها المعارضة المسلحة قالت إنها صدت هذه الهجمات وما زالت المعارك مستمرة حتى هذه اللحظة