شبوة في قبضة "النخبة الشبوانية" المدعومة إماراتيا

25/02/2018
الإمارات تتصدر المشهد من جديد في اليمن هذه المرة من شبوة المحافظة الجنوبية الغنية بالنفط والغاز والمعادن لا غرابة في نظر كثيرين أن تظهر ضمن بنك أهداف الأجندة الإماراتية في اليمن دليلهم في ذلك ما حدث ويحدث في عدن قوات مليشيات تدعمها الإمارات تعرف بما تسمى بالنخبة الشبوانية تمنع موكبا حكوميا يضم وزير النقل صالح الجواني أو محافظ شبوة علي بن راشد الحارثي وعددا من القادة الأمنيين والعسكريين من المرور صوب ساحل المحافظة الواقعة شرقي اليمن لتدشين ميناء في بلحاف رغم إقراره من الحكومة الشرعية لم تكن هذه التجاوزات الأولى من نوعها في المحافظة تؤكد ذلك مذكرة رفعتها السلطة المحلية في شبوة إلى قيادة التحالف العربي قبل أيام تضمنت جردا لتجاوزات دفعت السلطات المحلية للشكوى من اعتداءات ما تسمى بقوات النخبة الشبوانيةعلى مسؤولين محليين وأمنيين اعتداءات من تشكيلات مسلحة أكدت المذكرة أنها تعمل خارج إطار السلطة المحلية والأمنية والعسكرية في المحافظة وتعتقل أفراد الأمن والجيش وتسيطر على مقار أخرى وتسلمها إلى المجلس الانتقالي ليس هذا فحسب ذلك أن تلك التشكيلات المسلحة تقوم باستحداث نقاط عسكرية جديدة على مداخل عاصمة المحافظة دون إشعار الجهات المعنية وهو ما ينذر بمخطط جديد خاص بها قد يولد مصادمات عسكرية مستقبلا ممارسات يرى متابعون أنها رسمت ملامح مشروع لم تعد مظاهره خافية فبالأمس القريب دشن رئيس أركان الجيش الإماراتي حمد الرميثي تصدير أول شحنة غاز طبيعي مسال في ميناء بلحاف الذي تسيطر عليه أبو ظبي بعد ثلاث سنوات من توقف تصدير الغاز المسال واستنادا إلى مصادر محلية فإن الرميثي وعد بتقديم الدعم الكامل قوات النخبة في مديريات المحافظة كافة خصوصا في المناطق التي يمر منها أنبوب الغاز والنفط القريب من حضرموت بذريعة مكافحة الإرهاب في نفس اليوم تقوم قوات الحزام الأمني في عدن المدعومة من الإمارات بمنع المدير العام لمنطقة الوريقة هاني اليزيدي وكافة الموظفين من دخول مبنى السلطة المحلية في المديرية في مفارقة دفعت اليمنيين للسؤال عن حقيقة الدور الإماراتي الذي بدأ في اليمن تحت غطاء تحالف عربي قام وجاء دعما للشرعية بينما لا يرون على أرض الواقع سوى المضي في انتهاك سيادة البلاد واحتلال مزيد من أراضيها والاستيلاء على ثرواتها ضمن جهد دؤوب يقوم تارة بإضعاف الحكومة الشرعية بدعم ميليشيات خارجة عنها وتارة أخرى بافتعال الأزمات ونشر الفوضى