عـاجـل: الرئاسة التركية: هجمات النظام السوري في إدلب تخل باتفاق أستانا وأردوغان يبحث التطورات مع بوتين هاتفيا

ذكرى مجزرة الحرم الإبراهيمي الشريف

25/02/2018
أكثر من 120 حاجز تفتيش تطوق البلدة القديمة في الخليل التي توجد فيها خمس بؤر استيطانية الحال أصبحت هكذا بعد المجزرة التي ارتكبها الطبيب اليهودي باروخ غولدشتاين في الحرم الإبراهيمي الشريف الإمام عادل إمام الحرم فجر الخامس عشر من رمضان عام ألف وتسعمئة واربعة وتسعين بعد المجزرة أغلق الحرم ستة أشهر وبدل أن يعاقب القاتل عوقب الضحايا وبدأت مرحلة تهويد الخليل سبع مداخل للمسجد لم يبقى منها إلا فقط مدخلين بعد المجزرة فقد أغلق سوق الخضار وسوق السهلة شارع الشهداء الميدان أغلق أكثر من ثمانمائة متجر والأنكى إعدام الفتية والفتيات ولانتهاكات من ضرب وتنكيل واعتقالات والاستيلاء على المنازل والعقارات تحاول الاحتلال إنشاء مجلس خدمات لهؤلاء المستوطنين يعني مجلس بلدي مما يعني الاستيلاء على صلاحيات بلدية الخليل الاستيلاء على ممتلكات بلدية الخليل من متنزهات وشوارع وعقارات في المنطقة يسمح أربعمائة مستوطن بالتجول بحرية بينما يحرم أكثر من ستمائة ألف فلسطيني من التنقل والوصول إلى ما يعرف بالمنطقة اتش تور وهي الجزء الأكبر من البلدة القديمة الذي يخضع لسيطرة إسرائيلية كاملة أربعة وعشرون عاما مضت على المجزرة ومنذ ذلك التاريخ كل شيء تغير ومن يلامس الواقع هنا يخرج بنتيجة واحدة الاحتلال يمارس التهويد والتقسيم هنا في الخليل ليطبق في القدس جيفارا البديري الجزيرة الخليل المحتلة