هل تقف بوكو حرام وراء اختطاف فتيات "يوبي"؟

24/02/2018
خيبة أمل في دابيتشي وبعد ساعات من صدور بيان بإنقاذ عشرات من طالبات المدارس المختطفات يعتذروا حاكم الولاية معللا بأن المعلومات الواردة من المصدر غير صحيحة جاء هذا التراجع بعد أقل من 24 ساعة من إعلان حكومة ولاية أن الجيش أنقذ عشرات الفتيات أكثر من 90 أسرة تنتظر لعلها تسمع أي خبر عن مصير فتيات ويقول البعض إن هذه الواقعة تذكرهم بحادثة تشييوك في ولاية بورنو حين قامت جماعة بوكو حرام باختطاف أكثر من مائتين وخمسين طالبة ثلاث شقيقات حالفهن نلحظ في الهرب من الخاطفين لكن الأكبر منهن لم يحالفها الحظ في النجاة جاؤوا مباشرة بعد الإفطار وسمعنا طلقات نارية وحاولت شقيقتي أن تخفف من روعنا وركضنا نحن شقيقة الأربع لكن شقيقتنا وقعت أرضا ووقعت أنا أيضا وكانت هذه هي المرة الأخيرة التي رأيتها فيها سولي علي وعائلته كانوا ينتظرون عودة ابنتهم زينب ذات الأربعة عشر عاما لكنها كانت من ضمن الفتيات المقتطفات التي لم يعد لنا حتى اللحظة الأم في المستشفى أغمي عليها لحظة سماع الخبر في الوقت الراهن لا تزال كثير من العائلات تنتظر أملا بسماع أخبار جيدة ونهائية عن عودة بناتها