هذا الصباح- المعلمون في اليابان.. فدائيون لخدمة الطلاب

24/02/2018
طلاب مدرسة في وسط طوكيو يتوافدون على المدرسة في يوم دراسي عادي أول وجه يقابلهم عند البوابة هو مدير المدرسة الذي يصل قبل الطلاب بساعات ليفتح الأبواب ويستقبل الأطفال ويحييهم فردا فردا تبدأ الحصص الدراسية ويبدأ معها جدول العمل المزدحم للمدير الذي تضم واجباته مهمة غير عادية فعند منتصف النهار يتحول المدير إلى فدائي يخاطر بنفسه لضمان سلامة أطفال المدرسة نقدم وجبة غداء للطلاب تجهز في مطبخ المدرسة قبل نصف ساعة من تقديمها آكل منها للتأكد من سلامتها وهذا واجب كل مدير مدرسة في اليابان المدرسون أيضا يقدمون تضحيات ولكن من نوع مختلف فهم يمضون ساعات كثيرة خارج وقت العمل للتحضير للدروس رغم أن نظام الرواتب لا يسمح لهم بأخذ تعويضات عن ساعات العمل الإضافية وعلى المعلم الياباني أن يدرس هو نفسه أيضا فهو مطالب دائما لتطوير قدراته ومهاراته وعليه أن يقدم مشروعا بحثيا سنويا عن أفكاره لتطوير التعليم المعلم الياباني يدرس أيضا علم الاجتماع والنفس ويحرص المدرسون على مناداة كل طالب باسمه ليقوموا حالته النفسية من خلال طريقة رده وإذا لاحظوا أي أمر غير عادي يبلغون الإدارة ويتواصلون مع العائلة الصحة النفسية للطفل مسؤوليتنا أيضا لذلك ننادي كل طفل اسمه وندرس من خلال طريقة رده وضعه النفسي فنتدخل عند الضرورة المعلم الياباني على زيادة في الراتب إذا حضر مبكرا إلى المدرسة أو بقي فيها لوقت متأخر ولكنه يقوم بذلك بدافع حبه لهذه المهنة النبيلة فادي سلامة الجزيرة طوكيو