تويتر.. لا مزيد من الحسابات الوهمية

24/02/2018
لا مزيد من الحسابات الوهمية تويتر تعلنها أخيرا نحاول أن نجعل تويتر منصة آمنة وفعالة هكذا بررت الشركة تحديثها الأخير الذي سيشمل عشرات الآلاف من الحسابات الوهمية والمؤتمتة والتي جعلت من التفاعل في موقع الطائر الأزرق محل انتقاد واسع من صناع المحتوى المحترفين التحديثات الجديدة ستحد من عدد الحسابات التي تقوم بالتغريد وإعادة التغريد بشكل آلي في وصول معينة كما ستمنع الحسابات المرتبطة ببعضها البعض من التفاعل بشكل موجه لصناعة ترند وهمي وتقول الشركة إنها ستواصل التحقق من سلوك الحسابات التي وصفتها بالمشبوهة هذه الإجراءات ستنعكس مباشرة على ما يسمى بالذباب الإلكتروني الذي ترعاه في أحيان كثيرة حكومات من بين أكثرها إثارة للجدل هذه الأيام روسيا وأخرى في الشرق الأوسط لغرض التشويه أو التعرض لسمعة دول وشخصيات بارزة في العالم العربي كما سيتضرر بائع المتابعين الوهميين ومروجو التفاعل وهو ما حدث فعلا مع بعض حسابات المشاهير الذين لاحظوا تراجعا لافتا في إعداد متابعيهم وانخفاضا محسوسا في التفاعل مع منشوراتهم وتغريداتهم تأتي هذه التغييرات بعد تحقيقات واسعة تقوم بها الجهات الأمنية في الولايات المتحدة الأميركية لمعرفة مدى التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأخيرة يسود انطباع بأن موسكو ضالعة في حرف المستخدمين الأميركيين نحو التصويت لترامب بدل هيلاري كلينتون عبر آلاف الحسابات المرتبطة بالكرملين وهو ما تنفيه روسيا غير بعيد عن تويتر أقدمت فيسبوك قبل أسابيع على تحديثات برمجية أخرى تقلل المحتوى الإخباري وتقصيه تماما من نسب الوصول للنأي بالنفس عن الاتهامات المتزايدة للشبكة بتحولها إلى مكان لبث الأخبار الكاذبة فهل اقتنصت تويتر الفرصة لتقديم نفسها بديلا من فيس بوك على الأقل في المجال الإخباري