عـاجـل: رئاسة البرلمان اليمني: ما قامت به مليشيات المجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا يعيد البلاد إلى حمامات الدم

مراسل الجزيرة: سكان الغوطة الشرقية بلا غذاء ولا دواء

23/02/2018
لا يوجد من الكلمات ما يكفي لوصف ما يدور في الغوطة الشرقية فقط حاول أن تغمض عينيك وتتخيل العيش في قبو يقال عنه ملجأ بلا بصيص ضوء منسطا لأصوات الموت الآتية من الخارج الحملة العسكرية الروسية السورية جوا وبرا والمستمرة على الغوطة الشرقية منذ خمسة أيام خلفت مئات الضحايا بين قتيل وجريح يزيد من الحال سوءا النقص الحاد في كل شيء فلا المستشفيات قادرة على استيعاب المصابين وليس هناك من طعام يسد رمق المحاصرين الغوطة الشرقية التي هجر أكثر من مليون وسبعمائة ألف من سكانها يطبق فيها النظام السوري الحصار على أربعمائة ألف آخرين منذ ست سنوات بينما قتل أكثر من 23 ألفا من المدنيين منذ العام 2012 وخلال الأشهر الثلاثة الماضية قتل أكثر من ألفي مدني وجرح خمسة آلاف آخرين ودمر 32 مستشفى ومركز صحي هذا وقد أيدت فصائل عسكرية وهيئات مدنية في الغوطة الشرقية في بيان لها مشروع القرار المقدم من دولة الكويت ومملكة السويد في مجلس الأمن المطالب بوقف فوري لإطلاق النار ودخول المساعدات الإنسانية كما حملت الفصائل كلا من روسيا وإيران والنظام السوري ولبنان والعراق مسؤولية ما يجري في الغوطة الشرقية وقال الائتلاف الوطني السوري المعارض إن ما يجري في الغوطة هو حرب إبادة وروسيا تتحمل المسؤولية المباشرة عن ذلك كما دعا إلى عقد جلسة خاصة للجمعية العامة في ظل تعطيل روسيا لعمل مجلس الأمن روسيا هي طرف أساسي في النزاع في سوريا وضد الشعب السوري وحسب ميثاق الأمم المتحدة لا يحق للدول المعتبرة طرفا في النزاع التصويت على مشاريع القرارات كل مشاريع القرارات في مجلس الأمن بشأن سوريا يجب أن تقدم بمواجهة روسيا وبالتالي لن يبقى مجلس الأمن معطلا من خلال الفيتو الروسي ودعما للمدنيين المحاصرين خرجت في مدينة غازي عنتاب التركية وكذا في عدة مناطق سورية في إدلب ودرعا وحمص عدة مظاهرات تطالب المجتمع الدولي لوقف المجازر التي تدور في الغوطة وطالبت الفصائل المسلحة بفتح الجبهات مع قوات النظام السوري لتخفيف الضغط العسكري عليها