عـاجـل: الرئيس الإيراني: الممرات المائية الدولية لن تنعم بالأمن كما في السابق إذا تم إيقاف صادراتنا النفطية

طالبان ترحب بمشروع خط الغاز بين تركمانستان والهند

23/02/2018
الجيران المتشاكسون في هيرات الأفغانية حضور إجباري فالبون كبير والخلاف على أشده اليوم ولاية هيرات ترسل رسائل الأمل للشعب الأفغاني وللمنطقة بأسرها أننا حلقة وصل بين شعوب المنطقة وليس الفصل بين باكستان وأفغانستان خلافات كثيرة الاقتراب الأخيرة من الهند لنيودلهي أخرى خلافات أكثر مع إسلام آباد على الحدود والمياه وكابل نفسها وحدها تركمانستان خارج دائرة الخلاف ووحدها المصالح تجمع الأضداد تريد تركمانستان أن تكسر عزلة فقدانها ممرا بحريا نرجو من جميع الدول المشاركة في المشروع أن يسعوا جاهدين لإكماله ونحن لن ندخر جهدا من قبلنا تأخر المشروع نحو عشرين عاما فباكستان ظلت تمانع عبور الخط من أراضيها لكنها وافقت لاحقا مشروع تابي كلف نحو خمسة عشر مليار دولار سينقل سنويا نحو 33 مليار متر مكعب لأفغانستان مليار متر مكعب منها التلاعب كبير من وراء ستار خلف مشروع تركمانستان تقف أميركا يبدو أنها رسالة إلى الروس اختارت تركمانستان إلى العالم بعيدا عن روسيا إنها الحرب الباردة تريد واشنطن أن تبقى اللاعب الأوحد هنا وتريد موسكو أن تبقي على دول آسيا الوسطى منطقة نفوذ لها غير بعيد يتعاظم التحدي الأمني فالغاز سيمر عبر أفغانستان الغارقة في الصراع لكن حركة طالبان فاجأت الجميع سنحمي المشروع حرصت الحركة على القول لطالبان حساباتها يشكل مشروع تابع لنوايا طالبان ودول الجوار والقوى الكبرى اللاعبة على أرضها وما إذا كانت تريد إحلال المصالح المشتركة بدل الصراع والفوضى تامر الصمادي الجزيرة