هذا الصباح-سد جروانة قرب الموصل.. شاهد على عصور متعاقبة

22/02/2018
نحن نقف الآن في موقع بحيرة جروانة التي كانت موجودة منذ ما يقرب من ثلاثة آلاف سنة فهي تعود لعصر الإمبراطورية الآشورية وتحديدا في عهد الملك سنحاريب ما بين عامي 704 و681 قبل الميلاد كان وقتها ثلاثمائة متر وعرضه 22 مترا وارتفاعه تسعة أمتار حسبما حدد المنقبون من جامعة شيكاغو عام 1932 كان لسد ثلاثة عشرة بوابة لم يبقى منها غير هذه الآثار بعثة شيكاغو التي اهتمت بهذا الأثر ترجمت الكتابات المسمارية على أحجار السد التي تبدو واضحة وقالت وقتها إنها تشير إلى الأعمال التي قام بها الملك سنحاريب وتتضامن الكتابة القول بأن السد أقامه سنحاريب خدمة لإله آشور حسب معتقده هذا المعلم الأثري يواجه إهمالا فقد أصبح ممرا للقرويين ومواشيهم التي تصول وتجول هنا ناهيك عن تآكل وتخريب الأحجار خاصة بالسد والتي لا تقدر بثمن فقد أخذ الكثير منها ورمي بعضها بعيدا عن جدار السد هذه آثار واحدا من أقدم سدود العالم يعود تاريخه بنائي إلى ألفين وثمانمائة عام مضت لا يزال يحتفظ بمعالم هندسة وعمران فائقين تميزت به الحضارة الآشورية أحمد الزاويتي الجزيرة من سد جروانة الأثري شيخان