منظمة مناهضة التعذيب تتابع تطور برنامج "سند" بتونس

22/02/2018
من مدينة تالا إلى مدينة الكاف في الشمال الغربي انتقل محمد الهادي حيث مركز سند المكلف بملفه والذي أثبت اعتداء رجال الأمن عليه خلال الاحتجاجات التي شهدتها مدينته الشهر الماضي فأصابته بأضرار جسدية محمد الهادي واحد من بين عشرات تعهد المركز بهم مثل سعيد الحميدي القادم من ريف مدينة كييف للاطلاع على آخر التطورات في ملف ابنه الذي توفي في ظروف مريبة في شهر أغسطس من السنة الماضية بعد أسبوع فقط من إيقافه في مركز أمني بتونس العاصمة رعاية نفسية وصحية واجتماعية وقانونية يوفرها المركز للضحايا فضلا عن التعهد بالشكاوى فقد تقدم المركز 142 قضية إلى القضاء ولم تكن النتيجة في مستوى تطلعات مسؤوليه كما يؤكدون بالإضافة إلى إسناد للضحايا في مختلف المستويات تخوضه مراكز سند في تونس معركة طويلة المدى ضد ظاهرة الإفلات من العقاب مع تعدد حالات التعذيب وسوء المعاملة مثل ما تبرز تقاريرها تقرير المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب لعام 2017 الذي عرض أخيرا في تونس أبرز أن ثلاثمائة وثمانية أشخاص استفادوا من برنامج سند وأن النسبة الأعلى كانت في مدينتي الكاف وسيدي بوزيد وأشار التقرير إلى أن الأمل الأكبر للمنظمة هو أن تتجاوب الأجهزة الرسمية معها بالتعاون والإنصات لأنه بدون ذلك فلن تحقق المنظمة هدف القضاء على التعذيب وسوء المعاملة كما يشدد مسؤولوها باستمرار لطفي حجي الجزيرة تونس