تساؤلات بباكستان عن مبررات إرسال قوات عسكرية للسعودية

22/02/2018
لولا التوقيت والظروف الإقليمية لكانت مسألة إرسال قوات باكستانية الى السعودية أمرا عاديا لكن الأمر أثار أسئلة لا تملك الإجابة عليها سوى فئة محدودة فالتوقيت هو المكان لهما دلالات مهمة وإرسال قوات باكستانية للسعودية جاء في وقت شديد الحساسية يصطبغ بصبغة الحرب التي تشنها قوات التحالف بقيادة السعودية على اليمن المسألة فتحت الباب على تكهنات وتوقعات لم تحسمها تأكيدات مسؤولين على حيادية باكستان في صراع المملكة مع بعض جيرانها وأن القوات الباكستانية في السعودية في مهمة تدريبية واستشارية فقط زدنا عدد قواتنا في السعودية والفرق اليوم يكمن فقط في أن المنطقة تشهد صراعات وباكستان حريصة على أن لا تتدخل في أي صراع يمكن أن تكون له أبعاد طائفية وعرقية البرلمان الذي اتخذ مع بداية عاصفة الحزم قبل حوالي ثلاث سنوات قرارا يلزم بلاده بالتزام الحياد في حرب اليمن لم يبد موافقة مسبقة على إرسال قوات إلى السعودية لذا ترى بعض أطراف المعارضة في قرار إرسال وحدات عسكرية إلى الرياض التفافا على قراره ويرى بعض المحللين أن لإرسال قوات السعودية علاقة مباشرة بالأوضاع الداخلية في المملكة ويأملون أن تكون هناك أهداف أخرى إذا كانت القوات قد أرسلت لحفظ الأمن الداخلي في السعودية فهذا أمر لا يقبله الشعب الباكستاني لكن الشعب الباكستاني يتخوف ويأمل أن لا تتجاوز مهمة تلك القوة هذا الهدف الوجود العسكري الباكستاني في السعودية ليست جديدة وباكستان عضو في التحالف الإسلامي لمكافحة الإرهاب الذي يقوده قائد جيشها المتقاعد الجنرال رحيل شريف أحمد بركات الجزيرة