أطباء بلا حدود تدعو لإيصال المساعدات للغوطة

22/02/2018
الغوطة الشرقية خراب ودمار بسبب القصف الجوي والمدفعي من قبل النظام السوري وروسيا لم يستثن بشرا أو حجرا 237 قتيلا 1285 جريحا في عشر منشآت طبية تدعمها منظمة أطباء بلا حدود بشكل كامل وفي ثمان منشآت تزودها المنظمة بالدعم الطبي الطارئ خلال اليومين الماضيين بحسب المنظمة نداءات متكررة وجهتها منظمة أطباء بلا حدود إلى النظام السوري والمعارضة لإيصال الإمدادات الطبية فورا إلى الأطباء في الغوطة الشرقية منسقة عمليات المنظمة في سوريا لوريان بيلباو تقول إن الحاجة للرعاية الطبية المنقذة للحياة مرتفعة جدا في الغوطة الشرقية منذ بداية الحرب ودعت منظمة أطباء بلا حدود على وجه السرعة الحكومة السورية وجميع الأطراف الأخرى في الغوطة الشرقية ممن يمتلكون مخزونات من المواد الطبية أن يجعلوا هذه الإمدادات متاحة فورا للمنشآت الطبية التي تحتاج إليها لإنقاذ الأرواح واستنادا إلى القانون الإنساني الدولي تؤكد المنظمة دعوتها مجددا إلى تحييد العاملين في القطاع الصحي والمرضى والمنشآت الطبية عن الصراع المستمر وتؤكد على ضرورة السماح بعمليات الإجلاء الطبي وإخراج الإصابات الحرجة من الغوطة الشرقية يأتي ذلك وسط تصعيد غير مسبوق في القصف الجوي والمدفعي ما أدى إلى تهديم أو تدمير ثلاثة عشر مستشفى وعيادة تدعمها منظمة أطباء بلا حدود بشكل منتظم أو حسب الاحتياج في ظرف ثلاثة أيام فقط من القصف المستمر ما يقلل من القدرة على توفير الرعاية الصحية في وقت تشتد فيه الحاجة للخدمات الطبية كما أن الحصار المفروض على الغوطة الشرقية يمنع وصول الإمدادات الضرورية لإنقاذ حياة الجرحى