عـاجـل: مراسل الجزيرة: خلافات داخل قوى الحرية والتغيير في السودان تؤجل إعلان تشكيلة المجلس السيادي 48 ساعة

مجزرة فلوريدا.. ماذا بعد استفاقة الأميركيين من الصدمة؟

21/02/2018
مجزرة جديدة في الولايات المتحدة ضحيتها عشرات الطلاب والمدرسين استفاق الأميركيون من الصدمة ليتجدد الجدل في البلاد حول قوانين حمل السلاح وحول عنف المتطرفين البيض في المقابل بدت الحادثة بالنسبة للرئيس ترمب ولقطاع من الجمهوريين مرتبطة أكثر بأمن المدارس وبالصحة النفسية نحن ملتزمون بالعمل مع مسؤولي المنطقة والولاية لتأمين مدارسنا ومعالجة المشكلة الصعبة المتمثلة في الصحة العقلية سألتقي هذا الشهر مع الحكام والمدعين العامين للولايات لتأمين مدارسنا وأطفالنا وسيكون ذلك في صلب أولوياتنا مجزرة فلوريدا هي الثانية في البلاد في غضون بضعة أشهر بعد مجزرة لاس فيغاس وكلتاهما تسمحان بحمل السلاح ما يوفر حجة قوية للمطالبين بقوانين أكثر صرامة إزاء حمل السلاح لاسيما أن الولايات والمدن التي تضع قيودا صارمة بهذا الشأن تبدو أكثر أمنا لقد الفنا هذا الجدل مرارا وتكرارا فتارة ينسب الأمر إلى الإرهاب وأخرى إلى المشكلات العقلية ولكن ليس إلى المشكلة الحقيقية وهي سهولة الوصول إلى أسلحة وذخائر قاتلة وبكميات تسمح لشخص واحد في لحظات بارتكاب مجزرة مروعة المتهم الذي مثل أمام المحكمة كان مولعا بالسلاح وتتناقل وسائل إعلام أميركية معلومات أنه عضو أيضا في جماعة للمتطرفين البيض معادية للملونين والمسلمين والمهاجرين وسيضيف ذلك أبعادا جديدة للحادثة والجدل حولها إذا تأكدت هذه المعلومات التحقيقات في المجزرة لا تزال مستمرة ولذلك تتعالى الأصوات الناقدة للإدارة الأميركية ولاسيما من الديمقراطيين بسبب مسارعتها إلى تصنيف المجزرة ضمن جرائم مختلين عقليا مراد هاشم الجزيرة واشنطن