عـاجـل: الخارجية الأميركية: سيتم اتخاذ جميع الإجراءات بحق السفن التي تنقل النفط إلى سوريا بموجب العقوبات الأميركية

قوات النظام تواصل مجازرها بالغوطة وتحشد بمحيطها

21/02/2018
يحظى أب بثواني فقط لأجل وداع أخير لطفله في مشهد حرم منه كثيرون في الغوطة الشرقية غلبة المصور دموعه فبكى لا وقت هنا للتفكير بمن رحلوا ولا لإعداد الجنائز ولا حتى للعزاء الكل منشغل بمن سيرحل في أي لحظة مئات قتلى وجرحى بينهم عائلات كاملة لم يجدوا مفرا ولا مخبأ ولا ملجأ من التصعيد الهائل بالقصف الجوي والمدفعي توثق عدسة ناشط دقيقة واحدة من القصف الذي تشهده مدينته عربين قصف عشوائي لا يستثني مترا مربعا حتى المكان الذي يقف فيه المصور هكذا هي حال بلدات الغوطة الشرقية ومدنها الغارقة في نسيج شيوخها وأنين أطفالها والقهر الذي يشعر به رجالها ولا شيء يصف فواجع الأمهات المكلومات كأنها القيامة أو الجحيم كل هذا يحدث على بعد نحو عشرة كيلومترات من وسط العاصمة دمشق لا يفرق القصف بين بلدة أو مدينة تقع في وسط الغوطة أو على أطرافها حيث تحشد قوات النظام أفرادها وعتادها مدعومة بميليشيات محلية وأجنبية لاقتحام الغوطة هي مقدمات على ما يبدو لتكرار سيناريو مدينة حلب ومن قبلها فعلها في غروزني حلفاء النظام في موسكو ولما لا يكون مصير الغوطة كسابقاتها أن كان ما يقتل السوريين حقا هو صمت المجتمع الدولي كما يقولون