عـاجـل: نتنياهو: سلاح الجو الإسرائيلي استهدف فيلق القدس الإيراني جنوب دمشق

النظام وروسيا يواصلان قصف المدنيين بالغوطة الشرقية

21/02/2018
مجازر على تخوم دمشق هذه غوطتها الشرقية تباد وهم يحرقونها يستحضر الروس لا ريب فعلتهم في عاصمة الشيشان أما نظام الأسد فلعله يستعجل ها هنا تكرار نكبة حلب فالمراد بهذا التصعيد العسكري من نظام الأسد وحلفاءه في آخر معاقل فصائل المعارضة قرب دمشق تتجاوز قسوته سنوات الحصار والتجويع هل يفهم غير ذلك من القصف الجوي والمدفعي والهجمات الصاروخية المركز جميعها على المناطق السكنية وعلى المشافي التي خرج جلها من الخدمة نحن في منطقة يفترض أنها مشمولة باتفاق مناطق خفض التصعيد ينتهك الاتفاق بدعوى وجود مقاتلين هناك ليسوا طرفا في الاتفاق والنتيجة جريمة حرب مكتملة الأركان هكذا أضحت مدن الغوطة الشرقية وبلداتها بمئات آلاف المدنيين العالقين فيها ميدان رمي لأسلحة فتاكة منها المحرم دوليا وساحة اختبار لأسلحة أخرى إنه عقاب جماعي ترفده ماكينة النظام الإعلامية بحديث عن تعزيزات لجيشه تصل الغوطة الشرقية وتتأهب لاقتحامها بقيادة سهيل الحسن فهل يراد حقا إيصال الحملة على الغوطة التي قد تطول إلى مآلات حلب ذاك سيناريو يحذر من تكراره مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا ليس وحده ستيفان دي مستورا القلق من الأحداث ثمة حملة إدانات دولية تتقاطع صيحاتها وبياناتها عند المطالبة بوقف القصف العشوائي وإطلاق النار والسماح بإدخال المساعدات وإسعاف الجرحى وإجلائهم لا يعول السوريون كثيرا على حراك منسق من المجتمع الدولي فلم يردع موسكو ودمشق حض الأمم المتحدة إياهما على التزام المبادئ الأساسية للقانون الإنساني ولم تنهي مأساة أبناء الغوطة عبارات القلق التي تطلقها عواصم وازنة لم تفعل لحلب شيئا يذكر حتى تنصف الغوطة اليوم لكن بعض الدول يترجم قلقه إلى فعل دبلوماسي دولي ها هي فرنسا تدعو مجلس الأمن إلى هدنة إنسانية في أقرب وقت في الغوطة الشرقية للسماح بإجلاء المدنيين حماية هؤلاء هي تحديدا ما يدعو مفاوضو المعارضة السورية مجلس الأمن من بروكسل إلى اتخاذ قرارات حاسمة في اتجاهه وفي اتجاه وقف فوري لمحرقة الغوطة فأي خيارات بقيت هناك لفصائل المعارضة المقاتلة يقول روبرت فورد السفير الأميركي السابق في سوريا إن ما يصفه بالعنف في الغوطة الشرقية لن ينتهي إلا بطريقة من اثنتين إما استسلام قوى المعارضة ومطالبتها بشروط مشابهة لما حدث في حلب عام 2016 وإما دخول قوات عسكرية أجنبية تلزم النظام وحلفائه بوقف القصف على المنطقة لا يرى مراقبون من مؤشرات يمكن أن ترجح الخيار الثاني في الوقت الراهن فموسكو تلمح إلى استنساخ نموذج ثانية أكبر المدن السورية يقول وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن عملية مدينة حلب واتفاقات انسحاب المسلحين منها قابلة للتطبيق في الغوطة الشرقية