الصليب الأحمر يطالب بدخول الغوطة فورا ويتوقع الأسوأ

21/02/2018
إنه الجنون كما تصفه اللجنة الدولية للصليب الأحمر أو هو الجحيم على الأرض وفق كلمات الأمين العام للأمم المتحدة الأسوأ قادم إلى الغوطة الشرقية إن لم يوقف أحد هذا الجنون ويطفئ ذاك الجحيم يحذر الصليب الأحمر لم نرى ما هو أفظع مما نحياه هذه الأيام يقول أهل الغوطة هذه صور بعض تلك الفظاعات حتى وهم أموات يلاحقهم القصف يعجز الأهالي في الغوطة عن دفن ضحاياهم فيصار إلى تجميع أكبر قدر من الجثث لدفنها مرة واحدة في مقابر جماعية متى ما هدأ القصف أكثر من ثلاثمائة قتيل في أربعة أيام حصيلة هي الأكثر دموية في الغوطة الشرقية منذ 2013 حين أطبق النظام حصارا محكما على المدينة كونها معقل المعارضة الأخير قرب دمشق لا مجال للانتظار ولن نقف مكتوفي الأيدي يحذر الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من مأساة إنسانية آخذة في التدهور بشكل فظيع أشعر بحزن عميق إزاء المعاناة الرهيبة للسكان المدنيين في الغوطة الشرقية ولكني أعتقد أن الغوطة الشرقية لا يمكنها أن تنتظر ولذا فإني أناشد جميع المعنيين أن يعلقوا فورا جميع أنشطة الحرب في الغوطة الشرقية أولى الاستجابات الدولية لدعوات غوتيريش جاءت من باريس إذ دعا الرئيس الفرنسي إلى هدنة إنسانية عاجلة لفتح ممرات إنسانية وإجلاء المدنيين بالنسبة للسوريين فإن إفراغ الغوطة من ساكنيها المقدر عددهم 400 ألف شخص هو مبتغى النظام وهو يشن أشرس حملاته العسكرية ضد الغوطة فقد سبق وألمح المبعوث الأممي إلى سوريا من حلب ثانية ستحال إليها غوطة دمشق كان وزير الخارجية الروسي أكثر صراحة إذ كشف عن خطط تعد لإجلاء المعارضة من غوطة دمشق على غرار ما حدث في حلب أواخر 2016