أفول عصر "الكاش"

21/02/2018
يبدو أن النقود المتداولة كهذه الكاش في طريقها للاختفاء ببعض البلدان بسبب انتشار الدفع الإلكتروني من ذلك السويد التي سيتراجع فيها التعامل بالنقود إلى نصف في المائة عام 2020 وفقا لتوقعات البنك المركزي السويدي مع العلم أن ثمانية وتسعين بالمئة من المعاملات حاليا في السويد تتم عن طريق الدفع الإلكتروني عالميا تقرير لشركة فيزا يتوقع أن يصل حجم نفقات الاستهلاك الشخصي عبر وسائل الدفع الإلكتروني إلى ثلاثين تريليون دولار في عام 2020 مع بلوغ أرباح هذه العمليات نحو تريليوني دولار دراسة أجرتها موديز للتحليلات أكدت أن المدفوعات الإلكترونية مساهم رئيسي في الاستهلاك والإنتاج والنمو الاقتصادي وكذا استحداث الوظائف الجديدة تقديراتها تقول إن الانتقال إلى استخدام وسائل الدفع الإلكتروني أسهم بنحو 300 مليار دولار في الناتج المحلي الإجمالي 70 بلدا خلال الفترة ما بين 2011 و 2015 كما استحدث هذا المجال أكثر من مليونين ونصف المليون وظيفة كمعدل سنوي خلال هذه السنوات الخمس أعلى المعدلات في الزيادة في حجم هذه الوظائف كان في الصين 427 ألف وظيفة ثم الهند 336 ألف وظيفة من أسباب أفول عصر الكاش وطفرة الدفع الإلكتروني انتشار الإنترنت فعدد الأجهزة المتصلة بهذه الشبكة سيصل إلى 50 مليار جهاز في عام 2020 وتكشف الإحصائيات أن هناك ملياري شخص حول العالم يستخدمون على الأقل واحدة من 270 خدمة للدفع عبر الهواتف المحمولة من الأسباب كذلك ثورة الهواتف الذكية وما وفرته تطبيقات الهاتفية من سهولة في الدفع دون الحاجة لمحفظة مثقلة بالنقود