هذا الصباح- أعمال فنية خشبية ببيونغ تشانغ الكورية

20/02/2018
في مدينة بيونغ تشانغ التي تستضيف دورة الألعاب الأولمبية الشتويه هذه الأيام قد يكون الجميع منشغلا بمتابعة البطولات والتصفيات لكن الأمر مختلف لدى هؤلاء الأشخاص الذين فضلوا الابتعاد قليلا عن البروده والاستمتاع بالأجواء المشمسة في هذا الساحل حرارة الشمس ليست وحدها ما أغراهم بالحضور إلى هذا المكان بل كذلك هذه الأعمال الفنية المصنوعة من الخشب والتي يجري اختيار إحداها نهاية كل أسبوع لتتحول كتلة ملتهبة من النيران هذا الشاطئ شكل لعشرات الفنانين من أنحاء العالم مساحة لعرض إبداعاتهم وسرقة قليل من الأضواء من أجواء الألعاب الأولمبية لقد أعجبني الأمر كثيرا كل قطعة مدهشة أكثر من الأخرى بدءا من تلك الحلقات وصولا إلى هذا العمل على شكل جمجمة إنه جميل الأولمبياد يرمز لها بالشعلة ولدينا في كوريا الجنوبية ثقافة النار في مناسباتنا المختلفة وبالتالي كفنانين نحرص على ابتكار أعمال تعتمد على هذه المادة باستخدام مخيلتنا ونظهر من خلال هذه النار جمال بلادنا وطبيعتها الخلابة يرافق هذه الأجواء الفنية فنون أخرى تتمثل في العروض الموسيقية التي تقدمها فرق عالمية هذا فضلا عن العروض البهلوانية بالنيران التي أضفت مزيدا من السحر على الأجواء الأولمبية التي تعيشها المدينة