قوات موالية للنظام تتراجع عن دخول عفرين

20/02/2018
محاولة للاقتراب من عفرين ردتها المدفعية التركية سريعا وبحزم عشرات العربات تقل مسلحين ممن سماهم الإعلام السوري القوات الشعبية كانت قد دخلت منطقة عفرين عبر معبر الزيارة شمالي مدينة نوبل التي يسيطر عليها النظام ومجموعات موالية لحزب الله اللبناني حملت العربات أسلحة متوسطة وثقيلة ورفعت الأعلام السورية فيما انزوت رايات الوحدات الكردية التي تسيطر على المدينة منذ سنوات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أكد أن رتلا للمليشيات الشيعية مكونة من عشرة سيارات حاول دخول عفرين لكنه اضطر إلى التراجع بعدما قامت المدفعية التركية بقصفه أثناء محاولته التقدم إلى المدينة في ساعات المساء حاولت عشر سيارات تابعة للميليشيات الشيعية الدخول إلى عفرين وتم رصد حركتهم واضطروا للتراجع بعدما قصفت بالمدفعية وبهذا تم إغلاق هذا الملف الآن مع الأسف تقوم التنظيمات الإرهابية ببعض الخطوات الخاطئة بقرارات شخصية وهذا الأمر لن نسمح به أبدا وسيدفعون ثمنها غاليا وكان أردوغان قد أعلن في وقت سابق أن بلاده نجحت في إيقاف انتشار محتمل لقوات النظام السوري في منطقة عفرين بعد اتصالات أجراها مع الرئيسين الروسي والإيراني في غضون ذلك أرسلت تركيا أكثر من ألف من القوات الخاصة إلى عفرين للمشاركة في عملية غصن الزيتون مما يشير إلى مضي العملية قدما سعيا لبسط سيطرتها مع الجيش الحر على كامل القرى الممتدة من ريف حلب الشمالي حتى ريفيها الغربي عند عفرين وعلى طول الشريط الحدودي مع تركيا