قطر وتشاد توقعان مذكرة لاستئناف العلاقات

20/02/2018
تحرك جديد للدبلوماسية القطرية وصفه متابعون بالاختراق المهم في جدار الحصار المفروض على قطر هذه المرة باتجاه إفريقيا نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني ووزير خارجية تشاد محمد زين شريف يوقعان في الدوحة مذكرة تفاهم لاستئناف العلاقات الدبلوماسية وتبادل السفراء بعد فتور أصاب علاقات البلدين إثر اندلاع الأزمة الخليجية وتوقيع مذكرة تفاهم بين كلا البلدين بمقتضاه أن تعود العلاقات الدبلوماسية وعودة السفراء فورا هذا بالإضافة إلى استئناف كل أشكال التعاون وتعزيز التعاون في كل المجالات مذكرة التفاهم لم تتوقف عند البعد السياسي والدبلوماسي إنما ذهبت أيضا لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين في مسعى لإعادة المياه إلى مجاريها خصوصا أن قطر ارتبطت بعلاقات مع تشاد منذ الثمانينات مستقبل هذه العلاقة كما هو مستقبل علاقة دولة قطر بجميع الدول التي تجمعها علاقات ثنائية نتطلع لتطويرها على أساس المصالح المشتركة وبقدر ما يشير استئناف علاقات البلدين إلى تفوق دبلوماسي اختاره البلدان لانفتاح أحدهما على الآخر فإنه في الوقت ذاته أسقط رهانات دول الحصار الرامية إلى عزل الدوحة عن محيطها الإقليمي والدولي لاسيما مع محاولة بعض هذه الدول استمالة تشاد إلى صفها توطيد العلاقات بين قطر وتشاد قد يتزايد خلال الفترة المقبلة لا سيما بعد توقيع البلدين على مذكرة تفاهم تقضي في العلاقات الدبلوماسية وتبادل السفراء تشاد وقطر تسعيان لتوطيد علاقاتهما في وقت تشهد فيه القارة الإفريقية محاولات ومنافسات إقليمية ودولية للنفوذ كما شهدت العلاقات أخيرا تقاربا بين تشاد وتركيا بعد زيارة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى تشاد حمدي البكاري الجزيرة الدوحة