قتلى مدنيون بقصف روسي وسوري على الغوطة

20/02/2018
نحن مدينة منكوبة تضم ستة آلاف عائلة محاصرة في الأقبية وتفتقر إلى أبسط مقومات الحياة هذا نص إعلان المجلس المحلي لمدينة مصرابة بريف دمشق واصفا على المدينة وأهلها مع اشتداد الحملة العسكرية لقوات النظام على أبرز معاقل المعارضة بريف دمشق فالغوطة التي أحكم النظام السوري حصاره الاقتصادية عليها منذ خمس سنوات أصبح طوق الحصار عليها أشد مع كلفة عالية من دماء اهلها هذا التصعيد الكبير الجوي والمدفعي يتزامن مع قرع طبول الاجتياح البري الشامل للغوطة وفق ما تناقلته مواقع موالية للنظام بذريعة إخراج مقاتلي النصرة من المنطقة إلا أن بعض أهالي الغوطة لهم رأي مغاير لرواية النظام منذ مطلع الشهر الجاري قتلت طائرات النظام في الغوطة الشرقية نحو أربعمائة مدني بغطاء عسكري وسياسي من روسيا التي لوح وزير خارجيتها بتكرار سيناريو حلب بالغوطة ذاك ما دفع المدنيين في عدد من مناطق المعارضة للخروج في مظاهرات طالبت الفصائل المسلحة لصد قوات النظام أو تجنيب المدنيين وويلات القصف بالذهاب لخيار التفاوض مبكرا بدا للخروج بصيغة الاستسلام مع الكثير من الدماء