الإثيوبيون يترقبون تسمية رئيس وزرائهم الجديد

20/02/2018
إلى قصر الرئاسة في أديس أبابا تتجه الأنظار هذه الأيام مترقبة من سيخلف رئيس الوزراء المستقيل هايلي مريام الذي ترجل بعد ست سنوات من الحكم والذي اختار ظرفا استثنائيا بقدوم خلفه الذي تنتظره تحديات كثيرة وبحسب ما ترشح أسماء تداولتها وسائل إعلام إثيوبيه فإن أول من يحتمل اعتلائه هذا المنصب هو لما ماغارسا حاكم إقليم الأرومو رئيس الحزب الديمقراطي لشعب الأورومو يعتبر لما ماغارسا من القادة الشبان وأحد الإصلاحيين داخل الائتلاف الحاكم وغير بعيد من دائرة المحتملين يقف دمغي مكنن رئيس الحركة الديمقراطية لقومية أمهرة كأحد المرشحين الذين ترددت أسماؤهم بكثرة يشغل مكنن المتحدر من أسرة صوفية حافظة منصب نائب رئيس الوزراء منذ أغسطس آب عام 2012 قومية الأرومو أيضا وزير الخارجية الحالي ورقنا غبيو وهو من المرشحين الأوفر حظا جمع غيبيو بين العمل في المؤسسة الأمنية والسلك الدبلوماسي وفي نوفمبر تشرين الثاني 2016 عين وزيرا خارجية وهي الحقيبة التي تسند لأول مرة إلى قومية أورومو منذ وصل الائتلاف الحاكم إلى السلطة عام 1991 أما الخيار الرابع فيتمثل في سيفارو الذي يشغل منصب نائبي هايلي مريام في رئاسته لحزب شعوب جنوب إثيوبيا تداول اسمي سيفارو جاء اعتمادا على إمكانية مواصلته منصب سلفه في الحزب حتى انتهاء مدته عام 2020 حيث ستجرى انتخابات جديدة حسن رزاق الجزيرة أديس بابا