هذا الصباح-متحف ببلغراد يحتفي بآثار نيكولا تسلا

02/02/2018
أحد أهم علماء الفيزياء في القرنين التاسع عشر والعشرين يخلد ذكرى هنا في العاصمة الصربية بلغراد بهذا المتحف وما يحويه من مقتنيات بين أرجاء المعرض المصنف كأرشيف عالمي من طرف اليونسكو تعرض ممتلكات الدولة والأدوات التي استخدمها لتحقيق إنجازاته العلمية متحف في العام الماضي أكثر من 130 الف ويتوقع القائمون عليه أن يزداد العدد في الأعوام القادمة العام الماضي الساعتين على الوقت المعتاد لفتح المتحف أكثر الأوقات ازدحاما في موسم الأعياد لكن عدد الزوار يبقى كبيرا خلال العام تعكف ملكا المديرة في المتحف على الاعتناء بأرشيف الشخصي في غرفة خاصة تضبط درجة الحرارة ونسب الهواء في هذه الغرفة بدقة حفاظا على الأرشيف الذي يحوي آلاف الوثائق المؤرخة لأعمال تسلي ويقوم عمال متحف بصيانة دورية لتلك الوثائق التي بذلت جهدا كبيرا في تنسيقها لقد كان مدركا تماما لأهمية عمله فقد احتفظ بسجل كامل بتواريخ وأعداد الوثائق لذا يمكننا زمنيا تتبع ما حدث معه ولد عام 1856 وسجل في حياته أكثر من ثلاثمائة براءة اختراع اشتهر بتطويره للتيار الكهربائي المتردد وبأعماله في مجال أشعة إكس والتصوير بالراديو واليوم ربما يعرفه كثير من الناس اسم تسلا عبر شركة السيارات الأميركية المرموقة التي تسمت به والتي تقود ثورة السيارات الكهربائية