عـاجـل: مراسل الجزيرة: أعضاء مجلس السيادة السوداني يؤدون اليمين الدستورية

صحفيو تونس يحتجون في "يوم الغضب"

02/02/2018
بشارات الاحتجاج الحمراء باشر الصحفيون التونسيون أعمالهم هذا اليوم هنا أمام مقر نقابة الصحفيين التونسيين لنقل وقائع ما أطلقوا عليه اسم يوم الغضب دعت النقابة إلى هذا التصعيد الاحتجاجي ردا على ما سمته تشويه وتهديدا تشنه الأجهزة الأمنية على الصحفيين في الإفلات من المحاسبة والعقاب نعتقد بأن حرية ومكسب حرية الصحافة وحرية التعبير بشكل عام مهدد واليوم على التوانسة أنه يدافع عن حريته وعلى السلطات العمومية أيضا وعلى رئيس الجمهورية أن ينتخبوه التوانسة باعتباره حامي الدستور دستور يضمن الحريات أن يتحرك أن يثبت أنه موجود وهو رئيس كل التونسيين وضامن الحريات بداية التوتر بين نقابة الصحفيين وسلطات الأمن كانت عندما صرح وزير الداخلية بأن أجهزة الأمن رصدت مكالمة هاتفية لصحفي خلال الاحتجاجات الاجتماعية الأخيرة التي شهدتها تونس أثار هذا التصريح غضب الصحفيين في تونس خصوصا وأنه تزامن مع تتالي المضايقات الأمنية لعدد منهم أثناء ممارستهم عملهم اليوم تحذر الأوساط الحقوقية في تونس من مغبة العودة إلى المربع الأول في مجال الحريات الصحفية وتؤكد نقابة الصحفيين أنها ستقف سدا منيعا للدفاع عن مكسب حرية الصحافة والتعبير يحتج الصحفيون في تونس على حملات التضييق والتشويه التي طالتهم في المقابل تنفي وزارة الداخلية استهداف الصحفيين وتدعوهم إلى الحوار ميساء الفطناسي الجزيرة