هذا الصباح-قصر إسحاق باشا.. تحفة معمارية تركية

19/02/2018
على واحدة من خلال سلسلة جبال جودي الشهيرة شرقي تركيا وفي مكان وأريد له أن يكون مشرفا بشكل كامل على قرية دؤوب يزيد التابعة لمحافظة آري يتخذ قصر إسحق باشا مكانا له جئت من إسطنبول لزيارة الآثار في شرقي تركيا البعيد ونحن نتجول هنا شعرت بأنني فعلا أعيش في تلك الحقبة الزمنية وأذهلني كي يتمكن الناس من العيش هنا بشكل مريح ومترف رغم الظروف المناخية الصعبة على مساحة تتجاوز سبعة آلاف وستمائة متر مربع وقبالة قلعة آري الشهيرة التي يعود تاريخ إنشائها إلى ما قبل الميلاد يمتد هذا القصر بشكل مستطيل شرع في إنشاء القصر خلال فترة حكم الوالي العثماني جولاق عبد باشا عام 1685 لكن طبيعة المنطقة الوعرة إنشائه إلى نحو مائة عام تقريبا ونقل الأمر لحفيده إسحاق باشا الذي ينتسب إليه هذا القصر حاليا هذه هي المرة الثانية التي آتي فيها إلى هذا القصر ولا أمل من طريقة تصميمه وتقديم صورة تعتبر بحق تقنية متطورة مقياسا بذاك الزمن تختلف الأشكال والعبارات التي استخدمت لتزيين القصر وأبوابه فمنها ما تزين بأشكال الاسود وهذا أمر لم تجر العادة عليه في زمن الدولة العثمانية وربما عزي لتأثر البنائين بالحضارات المجاورة لكن آيات من القرآن الكريم وأشعارا باللغة العثمانية تنتشر في كل أرجاء القصر استغرق بناء القصر عاما ويعد واحدا من أكثر الآثار العثمانية التي أخذت وقتا طويلا في إنشائها ومما يميز القصر أيضا أنه شهد إنشاء أول نظام تدفئة مركزية اتخذ القصر في أيام الحرب العالمية الثانية مركزا لقيادة عمليات قوات الحلفاء لكنه هجر بعد إلغاء الخلافة العثمانية ونهبت محتوياته وأعيدت صياغته في أواخر تسعينيات القرن الماضي ويستعد القائمون عليه لإدراجه على قائمة التراث العالمي لليونيسكو عمر الحاج الجزيرة مدينة أري شرق تركيا