مبادرة تطوعية بالموصل لإزالة الأنقاض

19/02/2018
يعمل عمر بعربته هذه فيبدو وكأنه يعزف لحن أمل بالعودة إلى مناطق الموصل القديمة بهذه الآلة الصغيرة التي تسمى محليا دمبر يحمل بقايا المنازل المدمرة في الأزقة الضيقة ضمن مبادرة أطلقها متطوعون شباب بعدما يائسو من الحكومة في إعادة إعمار مدينتهم كميات الأنقاض جدا كبيرة ومتراكمة ستحاول بإمكانياتنا وقدراتنا البسيطة على وقع الحملة التطوعية المستمرة عبر الشوارع تبحث هذه الأسرة عن بقايا ذكرياتها تحت الأنقاض خلفتها حرب حرمتهم كل شيء حتى مورد رزقهم الوحيد أصبحت عودة الأهالي إلى منازلهم مقرونة بتوفير أساسيات الحياة وتعويض الخسائر الكبيرة التي لا تقبل على ترميمها الحملات التطوعية في أفقر مناطق الموصل تنوعت المبادرات التطوعية بين التنظيف والتشجير وإعادة تأهيل المدارس إضافة إلى محاولات تزيينية كالرسم على الجدران أكثر من سبعة أشهر مرت على استعادة مدينة الموصل من تنظيم الدولة لكن ملامح الحياة الكاملة لم تعد إليها وما تزال مئات من الأسر النازحة تترقب العودة إلى ديار اشتاقت إليها