لافروف: موسكو قلقة من تقسيم سوريا بسبب تصرفات واشنطن

19/02/2018
صراع القوى الدولية على الأرض السورية مستمر أحدث فصولها تصريحات روسية حذرت الولايات المتحدة من اللعب بالنار في سوريا ومن منتدى فالداي الدولي للحوار المنعقد في موسكو عبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن قلق بلاده من تصرفات أميركا في سوريا ومن مخاطر استخدامها الأكراد لتقسيم الأرض السورية اتخذت الولايات المتحدة خطوات استفزازية وأشركت في خطط تقويض وحدة أراضي سوريا منظمة حزب الاتحاد الديمقراطي الكردية وهو ما أدى إلى توتر العلاقات مع تركيا تعرفون ما يحدث الآن في عفرين أدعو الزملاء الأميركيين لعدم اللعب بالنار ودراسة الخطوات بعناية موقف روسيا عززته إيران بتصريحات لوزير خارجيتها اتهم فيها واشنطن بإتباع سياسة وصفها بالخطيرة جدا وغير المحسوبة في سوريا ذهب الرجل إلى حد اعتبار الوجود الأميركي هناك تهديدا إستراتيجيا للمنطقة كما اتهم الولايات المتحدة باستخدام بعض الأقليات السورية لتحقيق أهدافها من هذا المنبر أيضا وجهت طهران دعوة لتركيا بضرورة حل مسألة الأكراد بالطرق القانونية والتواصل مع الحكومة السورية وليس باحتلال أراض في سوريا علينا أن نبدأ بالحل السياسي لكن للأسف هناك نوع جديد من التدخل الأجنبي والاحتلال لاسيما من طرف الولايات المتحدة الوجود الأميركي في سوريا وخصوصا في المرحلة الأخيرة هو أمر في غاية الخطورة من الواضح أن الأميركيين يعمدون إلى سياسات غير محسوبة العواقب مواقف تعكس التوتر القائم أصلا بين هذه القوى الدولية المتنازعة على الأرض السورية توتر كان وصل حد المواجهة قبل نحو أسبوعين بعد اعتراف جميع الأطراف بوقوع هجوم على قاعدة عسكرية تضم قوات أميركية وأخرى محلية تدعمها واشنطن في دير الزور شرقي سوريا شارك فيه مرتزقة دروس تلاه مقتل مجموعات شبه عسكرية روسية في غارة أميركية على المنطقة ذاتها فإلى أين يتجه التصعيد على الأرض السورية بين موسكو وواشنطن وحلفائهم في المنطقة وسط تصاعد هواجس التقسيم