صفقة مصرية لشراء الغاز من إسرائيل لعشر سنوات

19/02/2018
غزو إسرائيل المسروق تشتريه مصر كما جرت العادة الإعلان عن أخبار الصفقات المشبوهة سياسيا يأتي من تل أبيب وليس القاهرة قالت ديليك للحفر إن الشركاء في حقل غستمار ولوكيان وقعوا على اتفاقية مدتها عشر سنوات لتصدير ما قيمته خمسة عشر مليار دولار من الغاز الطبيعي إلى شركة دولفينوس المصرية خبر أسعد كثيرا رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى حد تشبيه ما حدث يوم العيد ارحب هذه الاتفاقية التاريخية التي أعلن عنها توا بشأن تصدير الغاز الإسرائيلي لمصر هذه الاتفاقية ستدخل المليارات لخزينة الدولة وستصرف هذه الأموال على التعليم والصحة ورفاهية المواطنين الإسرائيليين لقد اعتمدنا هذا المخطط للغاز لأنه يعزز أمننا واقتصادنا وعلاقاتنا الإقليمية وقبل ذلك يخدم المواطنين الإسرائيليين هذا يوم عيد عربيا هو نكسة أخرى في سجل التطبيع الأسود مع كيان محتل قالها وزير الطاقة الإسرائيلي صراحة من المتوقع أن تقوي الاتفاقية المبرمة العلاقات الثنائية بعيدا عن حديث الخيارات قيد الدراسة من الجانب الإسرائيلي بشأن كيفية إيصال الغاز إلى مصر هل انعدمت الخيارات لدى القاهرة للعثور على مستورد آخر الإعلان الإسرائيلي عن الصفقة المثيرة للجدل يأتي بعد أسابيع قليلة من كلام وزير البترول والثروة المعدنية المصري طارق الملا قال إن عام 2018 سيشهد تحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي بعد الانتهاء من عدة مشاريع لتنمية حقول الغاز المكتشف حديثا وعلى رأسها الظهر دامت القاهرة رسميا قاب قوسين أو أدنى من تحقيق الاكتفاء الذاتي لماذا الارتماء في حضن السوق الإسرائيلية صحيح هذه ليست المرة الأولى والتطبيع الغازي يعود إلى سنوات رجل الأعمال حسين سالم المتهم بالفساد وعراب الاتفاقيات الأولى لتصدير الغاز من مصر إلى إسرائيل انعكست الآية ونحو الأسوأ لتصبح القاهرة هي المستورد قمة المأساة في تفاصيل الصفقة المرة سياسيا واقتصاديا هي أن الغاز سيأتي من حقل تمار الذي تزعم إسرائيل أنه لها ثمة حقول كثيرة متنازع عليها وبسبب حسابات سياسية ضيقة اختارت مصر التنازل عنها اتفاقيات ترسيم الحدود البحرية بين مصر وقبرص اليونانية جعل القاهرة تخسر بعض الحقول في تصديرها واستيرادها للغاز من إسرائيل ماذا جنت مصر في الحالتين جنت على نفسها اقتصاديا يوم بعت الغاز بأسعار تفضيلية زهيدة لدولة محتلة وخسرت سياسيا أكثر عندما قررت الشراء من المحتل الإسرائيلي تم من موقف أحرق غزو إسرائيل لدولة عربية خاضت ضدها أكثر من حرب ماذا ضاعت مصر حتى تشتري من عدو الأمس