هل تخطى انتشار الانفلونزا بأميركا هذا العام حاجز الوباء؟

18/02/2018
هل تخطى انتشار الإنفلونزا في الولايات المتحدة هذا العام حاجز الوباء الأرقام الصادرة عن المركز الأميركي لمنع ومراقبة الأمراض تتحدث عن موسم يعد الأسوأ منذ بدأ في تعقب انتشار مرض الإنفلونزا في الولايات المتحدة عام 2004 زيارة العيادات الطبية بسبب الأنفلوانزا تعادل ما رأيناه في أوج وبائة فلاونزا الخنازير عام 2009 كما أن النسبة الحالية لدخول المستشفيات للعلاج تعاجل أو تتجاوز آخر موسم عنيف بحسب تقييم الخبراء يتعلق الأمر بمزيج من سلالات مختلفة من فايروس الإنفلونزا وهو ما يجعلها مقاومة للقاحات والمضادات الحيوية دراسات أولية لمركز منع ومراقبة الأمراض كشفت أن نسبة فعالية اللقاحات الحالية لم تبلغ سوى 30 في المائة كما أن إحصائيات المركز تتحدث عن آلاف الوفيات أسبوعيا جراء الانتشار الواسع للمرض عندما ينتشر فيروس نرى عموما موسما غير معتدل لأن هذا الفيروس الخبيث يعتبر تاريخيا عاملا سيئا كما أنه يرتبط بمضاعفات تستدعي الدخول للمستشفى وقد يؤدي إلى وفيات خاصة بين الأطفال كما أنه متنقل ومتغير بسرعة مما يجعله مقاوما للتقييمات ورغم التأكيدات الرسمية أن مخزون البلاد من العقاقير المضادة كاف لمواجهة الوضع الحالي تخشى المصالح الطبية موجة ثانية من الإنفلونزا قد تجتاح البلاد في الأسابيع المقبلة لم يكن الوضع الحالي مفاجئا لخبراء الصحة في ضوء تطور سلالات الإنفلونزا بشكل سنوي في الولايات المتحدة لكنه يشكل بكل تأكيد تحديا للسلطات الطبية من أجل تطوير لقاحات تساعد الأميركيين على تجاوز آثار مواسم من هذا المرض تزداد ضراوة كل عام محمد الأحمد الجزيرة واشنطن