هذا الصباح- كيف تصنع السمعة الطيبة؟

18/02/2018
لا تستطيع شراء السمعة بل عليك أن تستحقها فماذا يعني ذلك سنتحدث اليوم عن بناء السمعة الشخصية التي يمكن أن تصنع مجدك أو أن تكسره أولا أهمية السمعة الشخصية السمعة هي ما يقوله الناس عنك عندما تكون غائبا وهي لا تولد معك بل تبنيها يوميا في كل لحظة تصور أنه لديك صديق جيد وتعتمد عليه في الصغيرة والكبيرة وصديق آخر جيد لكنه لا يحب المسؤولية ويتهرب من الواجبات ولنفترض الآن أنه حضرت لديك فرصة توصية بتوظيف أحدهما فمن تختار طبعا ستختار الصديق الذي يعتمد عليه جربته مرارا ولم يخذلك أبدا ثانيا كيف تبني السمعة الجيدة السمعة الجيدة هي أن تختار القيام بالصح في كل مرة وإن لم يكن أحد يراقبك إنها مرادف النزاهة من الطرق لبناء سمعة جيدة هي أن تفي به جاهز دائما لمساعدة الآخرين على تحقيق أهدافهم وتحدث بالخير عنهم وإن لم تستطع اصمت مهنيا سبقا بخطوة أكثر مما هو متوقع منك لا تنسى أن تهتم بشكلها ملابس نظيفة ومكوية ومناسبة للمكان الذي أنت موجود فيه وهذا ينطبق على السيدات حيث يجب أن يكون التبرج غير مبالغ به وكذلك تسريحة الشعر لأن الناس يحكمون عليك أحيانا قبل أن تفتح فمك السمعة والصورة الذهنية الصورة الذهنية هي الانطباع الذي ترسخ في العقل عن شخص كلما ذكر اسمه وهي تأتي نتيجة التجربة أو الأدلة وهي لصيقة بسمعتك كصورة ذينية جيدة يجب على أدائك اليومي أن يكون ثابتا مهما تكن حالتك المزاجية الذهاب في تصرفات كمان الآخرين وصندوقا في نواياك اتجاههم نصيحة لك أن تندمج في مجتمعك تطوعا وبروزا في جميع القضايا المنصفة التي تعني أخيرا أحرص على سمعة كما تحرص على الأشياء الثمينة في حياتك في أنها ستفتح لك أبوابا اجتماعية ومهنية لم تكن ممكنة لولاها اهتم لما يهم المحيطين بك فالعطاء هو السبيل الوحيد للاخذ