شهيدان في قصف الاحتلال لغزة والمقاومة ترد

18/02/2018
بعد ساعات من فقدانهما تمكنت الطواقم الطبية من انتشال جثماني الشهيدين اللذين سقطا في القصف الإسرائيلي للمنطقة الحدودية شرقي رفح وكان الجيش الإسرائيلي شن سلسلة من الغارات استهدفت مواقع للمقاومة الفلسطينية في مناطق متفرقة من قطاع غزة بعد انفجار عبوة في قوة عسكرية إسرائيلية في المنطقة الحدودية شرق خان يونس تتحدث الرواية الإسرائيلية عن انفجار عبوة ناسفة أثناء محاولة قوة عسكرية إنزال علم فلسطيني عن السياج الحدودي شرق خان يونس مما أدى إلى إصابة أربعة جنود منهم اثنان في حالة خطرة عملية أتبعها الجيش الإسرائيلي بقصف مدفعي وسلسلة غارات ردت عليها المقاومة بإطلاق المضادات والصواريخ الاحتلال يحاول أن يستغل الانحياز الأميركي الأعمى له من أجل تمرير هذه الجرائم حماس ومعها قوى المقاومة تؤكد أنها لن تسمح بفرض معادلات جديدة على الأرض ستواصل ممارسة حقها في الدفاع عن شعبها إزاء هذا العدوان الصهيوني المتواصل ويرى بعض المتابعين بأن إسرائيل قد تستغل حادث السياج لفرض واقع جديد على الحدود تمنع به المظاهرات السلمية الأسبوعية التي ينظمها الفلسطينيون احتجاجا على قرار ترمب الخاص بالقدس وكذلك ضد حصار غزة الخطاب الإسرائيلي يحاول أن يتخذ مما جرى ذريعة لقادم الأيام لإطلاق نار كثيف استهداف بالرصاص الحي للشباب الذين يخرجون احتجاجا على الحدود بين قطاع غزة وبين الداخل الإسرائيلي تصعيد إسرائيلي جديد في قطاع غزة يرفع درجة التوتر ويزيد من إمكانية تدهور الأوضاع الميدانية كفصائل فلسطينية لتأجيل من استغلال إسرائيل هذه العملية لفرض واقع جديد على حدود قطاع غزة المحاذية للبلدات الإسرائيلية هبة عكيلة الجزيرة من مدينة غزة