محكمة بلجيكية تهدد فيسبوك بغرامة مئة مليون يورو

17/02/2018
في عصر تتآكل فيه مساحات الخصوصية لحساب المصالح التجارية وغيرها على منصات التواصل الاجتماعي تنهال الدعاوى القضائية على أم المنصات فيس بوك آخرها من محكمة بلجيكية إذ هددت المحكمة فيسبوك بفرض غرامة تصل إلى مائة مليون يورو إذا استمرت المنصة بمخالفة قوانين الخصوصية بتتبع الناس من خلال مواقع طرف ثالث واتهمت هيئة مراقبة الخصوصية في بلجيكا فيسبوك باستخدامه طرقا مختلفة لتعقب سلوك الأشخاص عبر الإنترنت وإن لم يكونوا على الموقع وذلك من خلال وضع ملفات تعريف الارتباط ونقاط غير مرئية على مواقع طرف ثالث فيس بوك ترى أن التكنولوجيا التي تستخدمها تتماشى مع معايير الصناعة وتمنح المستخدمين الحق في رفض جمع البيانات على المواقع والتطبيقات على برنامجها المستخدم للإعلانات في ألمانيا أيضا وقبل أيام قليلة قضت محكمة ببطلان ضوابط الخصوصية في موقع فيس بوك واستخدامه للبيانات الشخصية كما اعتبرت أنهما غير متوافقين مع قانون حماية المستهلك في ألمانيا في خضم كل هذا بدأت منصة فيس بوك التهيؤ لصدور اللائحة العامة لحماية البيانات التي يعتزم البرلمان الأوروبي ومجلس الاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية بموجبها تعزيز حماية البيانات وتوحيدها وستدخل حيز التنفيذ في الخامس والعشرين من مايو أيار هذا العام مزيد من المشاركة يجعل من العالم مكانا أفضل هذا ما يؤمن به مؤسس فيسبوك فزيادة المشاركة تجعل من فرص ربح فيسبوك أكبر لكن المستخدمين والمؤسسات الحقوقية والحكومات عبر العالم ربما لديهم رأي آخر العملاق الأزرق يبدو في نظر كثيرين كالبحر في ظاهره جميل وفي باطنه ظلمات فهل تكشف موجة القضايا المرفوعة عليه المزيد من ظلماته