عـاجـل: حسن نصر الله مخاطبا الإسرائيليين: نتنياهو يشتغل في الانتخابات وهو يلعب بدمائكم ويقودكم نحو حافة الهاوية

فيسبوك ومعضلة المحتوى الإخباري

17/02/2018
كان انتزاع الصدارة من توتر في مجال الأخبار هاجس لزكربيك الذي أبى إلا أن يكون فيسبوك أولا في الطريق إلى الصدارة لم يزل بذهن الشاب الطموح أن الأرض قد تهتز من تحته هزات عنيفة كان ذلك محور تقرير نشره حتى عام 2012 كان تويتر يتصدر مواقع التواصل في نقل الأخبار ليشرع زوكربيرغ إستراتيجية لتحويل المستخدمين إلى منصته للبحث عن الأخبار متبعا مع منافسيه لا يستطيع الاستحواذ عليهم سياسة إنسخ ما يفعلونه ثم اسحقهم في نهاية 2013 تضاعفت حركة الأخبار في فيس بوك وفي منتصف 2015 كان لزوكورا البالغ ما أراد فيسبوك يتصدر في تحويل المستخدمين إلى ناشري الأخبار لكن عملاق التقنية لم يضع في الحسبان وهو يلج عالم الأخبار أن ما يحتاجه لدخول هذا المجال كان أكبر من تعديل الخوارزميات وابتكار أدوات تسهل وصول المستخدمين إلى الأخبار فقد انتهى به المطاف بتصدير الأخبار المضللة على قدم المساواة مع الأخبار التي تنشرها كبرى الصحف ووكالات الأنباء وكان شعار فيس بوك نحن منصة حيادية لا نتدخل في المحتوى الذي ينشره الجمهور لكن نتائج التحقيق بشأن التدخل الروسي في الانتخابات الأميركية ودور منصات التواصل في نشر الأخبار المضللة وجهت إلى فيسبوك ضربة قوية شهدت المنصة كذلك تراجعا في الوقت الذي يقضيه المستخدمون حسب تقرير لشركة نيلسن للأبحاث أما مؤسسة إيمار فقالت إن مليوني شخص دون الخامسة والعشرين توقفوا عن استخدام فيسبوك خلال عام 2017 وهو ما عزاه البعض إلى أن المنصة لم تعد للتواصل الشخصي لكثرة الأخبار والإعلانات إضافة إلى تراجع الثقة في فيسبوك فيسبوك لم تقف مكتوفة اليدين وفي محاولتها التغلب على المشكلة أعلنت عن تحديثات للحد من انتشار الأخبار الكاذبة وعدلت خوارزميات الموقع لإعادة الطابع الشخصي للمنصة وذلك بإعطاء الأولويات لمنشورات الأصدقاء على حساب المحتوى الإخباري وقد يكون ما تمر به فيسبوك عاصفة فهل يمكن للشركة تجاوزها أم ستكون بداية تقويض منصات التواصل مقدمة لابتكارات جديدة