واشنطن وأنقرة.. محك تباين التحالفات والمصالح بسوريا

16/02/2018
تبدو مثقلة خطوات الخروج من الأزمة الراهنة في العلاقات التركية الأميركية أقر الطرفان خلال زيارة وزير الخارجية الأميركي لأنقرة بأهمية علاقاتهما لكن الزيارة بدأت وانتهت دون الوصول فعليا لاتفاقات ترأب الصدع خلال مباحثات مطولة مع الرئيس التركي ثم مع وزير الخارجية سمع تلرسن باستفاضة تحفظات بمضيفيه الذين يغضبهم وقالوا إنه عدم وفاء أميركي بالوعود المقطوعة بشأن وجود القوات الكردية في الشمال السوري وتحديدا منبج لا نريد وعودا فقط بل خطوات عملية أيضا وأنا متأكد من أن هذه الخطوات ستؤدي إلى نتائج مهمة بالنسبة إلينا أقر تلرسون أن بلاده لم تف بوعودها لكنه بالمقابل أكد استمرار الدعم الأميركي للمسلحين الأكراد لغرض محدد كنا واضحين دائما مع تركيا بأن الأسلحة المقدمة إلى القوات السورية الديمقراطية ستكون محددة من أجل القضاء على التنظيمات الإرهابية المقصود هنا تنظيم الدولة وكانت تركيا قد فندت سابقا هذا المقصد الأميركي حين رفض الرئيس التركي التذرع بلافتة تنظيم الدولة في سوريا مذكرا بما تعتبره بلاده من كون المسلحين الأكراد إرهابيين أيضا في هذا السياق قدمت تركيا مقترحا بإخراج مسلحي الأكراد من منبج إلى شرق الفرات مبدئيا في مقابل تتمركز قوات تركية أميركية في المدينة ومحيطها لم يتضح رد واشنطن بعد بشأن هذا المقترح لكن البيان التركي الأميركية المشتركة أكد على القليل المتفق عليه بشأن وحدة أراضي سوريا والوقوف بحزم أمام أي تغيير ديموغرافي هناك لم تنجح زيارة تيلرسون للعاصمة التركية إلا في الخروج بآلية عمل مشتركة تبدأ عملها منتصف مارس آذار المقبل تكون مهمتها حل نقاط الخلاف الشائكة التي ليست سوريا إلا أخطرها لكنها ليست الملف الوحيد فهناك الامتعاض التركي المعلن من التعامل الأميركي مع جماعة فتح الله غولن المتهمة تركيا بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة منتصف 2016 لا يعرف هل ستربط عملية غصن الزيتون في محيط عفرين تطوراتها على إيقاع آلية العمل التركية الأميركية المرتقبة التخوفات من الاحتكاك الميداني بين القوات التركية وتلك الأميركية في منبج كان أحد أهم روافد الأزمة الراهنة بين الجانبين بخصوص المعركة طالب تليرسون الأتراك بضبط النفس وهو مطلب رددت صداها سريعا وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغيريني الجديد ميدانيا ما نقلته وكالة سبوتنيك الروسية عن اتفاق قوات تابعة للنظام مع المقاتلين الأكراد على الدخول إلى خلال أيام كان هذا مطلبا كرديا مهملا من النظام لكن يبدو لو صح ما نقلته الوكالة الروسية أنه في سبيله للتحقق مضيفا تعقيدات ميدانية لا يحتاج المشهد لمزيد منها