مطالب في بريطانيا بالتخلي عن مشروع البريكست

16/02/2018
زعيم حزب الاستقلال البريطاني السابق كان من بين البريطانيين الذين اعتبروا الثالث والعشرين من شهر يونيو حزيران لعام 2016 يوم استقلال المملكة المتحدة لكنه اليوم بدأ يفقد الأمل على ما يبدو في نجاح مشروع أفضل الأوضاع في ظل هذه الحكومة البائسة هو حدوث بروكست بالاسم فقط وهذا خيانة عظمى لما صوت من أجله ملايين فقد صوت البريطانيون بأغلبيتهم لصالح البركسيت لكن كثيرين منهم اكتشفوا بمرور الزمن أن الحملات كانت مضللة جورج سورس الملياردير الأميركي الذي وصف مشروع بيرزيت الخطأ الكارثي تبرع بنصف مليون جنيه إسترليني لدعم جهود بقاء بريطانيا في الاتحاد دمارا كبيرا على الطرفين وقد بدا الضرر في الظهور أخيرا لكن هذا الملياردير الذي كسب أكثر من مليار جنيه إسترليني بالرهان ضد العملة البريطانية قبل نحو ثلاثة عقود تعرض لحملة معادية من قبل صحف يمينية متطرفة وصفته بالمقامر واتهمته بالسعي لزعزعة حكومة تيريزا ماي احدث استطلاع للرأي يشير إلى أن 45 بالمائة من البريطانيين مقابل 43 يعتقدون بأن البركسيت الوزراء تؤكد التزامها نتائج ذلك الاستفتاء التاريخي في خضم الشكوك حول مستقبل بريطانيا مينا حربلو الجزيرة لندن