الخطر الحقيقي لالتقاط صور "السيلفي"

16/02/2018
البعض يذهب إلى أبعد الحدود وأخطر الأماكن وأعلى المرتفعات ويقدم نفسه في خطر حقيقي لالتقاط صور السلفي ففي عام 2016 وحده تسبب السيلفي فيموت تسعة أشخاص على الأقل معظمهم غرقوا أو سقطوا أثناء التقاط الصورة ومع ذلك نجد كثيرا من الأشخاص حتى الآن يلتقطون السيلفي مع حيوانات خطرة كأسماك القرش وغيرها وكشفت دراسة أجرتها جامعة كارنيغي ميلون أن الهند استحوذت على نسبة 60 في المائة من حوادث السلف في العالم وآخر هذه الحوادث كان اصطدام شاب هندي بقطار فعلى الرغم من جمالية ومتابعتي السيلفي فإن مخاطرها في تصاعد كما حدث في روسيا لإحدى الشابات حيث أطلقت النار خطأ باتجاه رأسها عندما كانت تلتقط صورة سيلفي مع مسدس وأيضا ما حدث للمغامرة الصيني الذي سقط من ناطحة السحاب أثناء التقاطه صورة سيلفي كل هذه الحوادث أسفرت عن تغيرات كبيرة في عدة أماكن من العالم وللحد من هذه النهاية المأساوية لمخاطر هذا النوع من التصوير واتخذت بعض الأماكن قرارا بمنع استخدام عصا السلفي أو حتى بتصوير السيلفي ومنها متحف فرساي الشهير في باريس ومدن ملاهي ديزني وبعض المهرجانات الموسيقية كما منعت بعض حدائق الحيوان والمحميات الطبيعية التقاط هذه الصور من قبل الزوار بسبب قلق القائمين عليها من التقاطها مع حيوانات خطرة ويبقى السؤال مطروحا هنا هل تدوينة لحظة فرح حقيقية أو مزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي تستحق أن يلقي صاحبها بنفسه إلى التهلكة