الأزمة الخليجية وحصار قطر في مؤتمر ميونيخ

16/02/2018
أمطار ميونيخ هل تخفف من نار ملفات الأمن الشائكة في العالم افتتح مؤتمر الأمن في نسخته الرابعة والخمسين بحضور رؤساء عشرين دولة ثلاثة أيام لعرض ومناقشة التحديات التي تواجه الأمن العالمي عالم على شفا الهاوية هكذا جاء عنوان التقرير السنوي الأخير في مؤتمر ميونيخ للأمن الذي صدر قبل أسبوع أقر التقرير ما ورد وقد يرد في معظم كلمات المشاركين ثمة وتيرة متصاعدة من انعدام الأمن ركزت المداخلات الأولى في اليوم الأول من المؤتمر على مستقبل حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي في ظل الانسحاب الأميركي والتقدم الروسي في أوكرانيا وسوريا والحرب المستمرة على تنظيم الدولة أضرت الأزمة الخليجية وحصار قطر في مؤتمر الأمن تطرق إليها وبإسهاب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قال إن المنظمة تؤيد الوساطة الكويتية والجهود الدولية لإنهاء الأزمة المستمرة منذ الخامس من يوليو الماضي وأضاف أنه على قادة الدول إدراك التحديات التي تتطلب رؤية موحدة لمواجهتها من منبر القاعة في العاصمة البافارية شرح أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني خلفية الأزمة المفتعلة ضد بلده الذي بات بعد الأزمة أكثر قوة على حد قوله وقال الشيخ تميم إن الأزمة الحالية في المنطقة هي وليدة غياب الحكم الرشيد وحكم القانون وأوضح أن قطر حافظت على سيادتها في مواجهة إجراءات عدوانية لجيران طامعين مضيفا أن كل شعوب الشرق الأوسط على الحافة على الوقت لإبعادها عن الهاوية وقد دعا أمير قطر الذي أستشهد بمثل الاتحاد الأوروبي الناجح لحل الخلافات داعيا إلى بدء العمل من أجل اتفاقية أمنية إقليمية تجعل الاضطرابات في المنطقة ميونيخ على وقع أزمات ساخنة كلها تنتظر العودة إلى الأمن المفقود قبل الوقوع في الهاوية أكثر فأكثر