هذا الصباح- البولينغ.. لعبة تستهوي كبار السن بإيطاليا

15/02/2018
بعيدا عن الأجواء المغلقة هنا في شارع مورغاني بمدينة ميلانو الإيطالية مبادرة بدأ اصغيرة أصبحت ملاذا للعديد من كبار السن تتمحور الفكرة حول لعبة البولينغ التقليدية وتحويلها إلى نشاط لكبار السن في الهواء الطلق جمعيتنا بدأت عام 2001 ويعود الفضل لمجموعة من سكان هذه المنطقة خصوصا ذلك الرجل الذي يلعب هناك في المقدمة واسمه اي توري عمره الآن 96 عاما فهو من أنشأ المجموعة الأولى وكنا في ذلك الوقت عشرة أشخاص فقط وفي العام الماضي وصل العدد إلى 240 الإقبال على النشاط جعل الجمعية إحدى أكبر الجمعيات غير الربحية في ميلانو غالبية أعضائها من كبار السن المتقاعدين الذين وجدوا فيها متنفسا ومبعث للراحة مرت سنوات عدة منذ أنشأنا هذا المكان بالتعاون مع مجلس بلدية ميلانو أتاحوا لنا هذا المكان لممارسة بعض النشاطات لا نقضي بعض الوقت فقط بل نحاول أيضا أن نكون صداقات ونجمع الناس في النهاية نحاول جعل البيئة المحيطة ممتعة ساعات طويلة يقضيها المسنون هنا يداعبون كرات البولينغ ويراقبون مسارها رياضة خفيفة جلبت للكثيرين سعادة ربما يفتقرون إليها وصفها بعضهم بالأوكسجين الذي يبقيه على قيد الحياة بدلا من الجلوس على الأريكة ومشاهدة التلفاز يمكنك أن تأتي هنا هنا نلعب الورق والبولينغ منذ ستة عشر سنة وأنا آتي إلى هنا ولدت في هذه المنطقة كنت واحدة مع ذلك الرجل العجوز رأينا كثيرا من الناس الذين لعبوا هنا تمتعنا كثيرا وأتمنى وجود كثير من مثل هذه الساحات بين حين وآخر تقام بعض البطولات ما يجعل المنافسة مثيرة ربما تقضي على أي ملل قد يصيب أعضاء الجمعية خصوصا أن هناك ميداليات ذهبية تقدم للفائزين الأوائل