قتلى بإطلاق نار داخل مدرسة بولاية فلوريدا الأميركية

15/02/2018
خوف وصراخ هستيري دقائق مرعبة مرت على طلاب مدرسة مير جيرستنماير دوغلاس الثانوية في ولاية فلوريدا مسرح ما وصفت بالمذبحة سقط فيها عشرات من الطلاب بين قتيل وجريح تتعامل السلطات الأميركية مع الحادث على أنه جنائي خصوصا بعد اعتقال مطلق النار يصنف الحادث على أنه ثاني أكبر هجوم بسلاح ناري في مدرسة حكومية من حيث عدد القتلى على الإطلاق بحسب التحقيقات فإن مطلق النار يدعى نيكولاس كروز يبلغ 19 عاما وهو طالب سابق في المدرسة وقد تم طرده منها لأسباب تأديبية ويؤكد زملاءه أنه يجيد استخدام السلاح الناري لالتحاقه سابقا ببرنامج لتدريب ضباط احتياط الصغار تحت رعاية الجيش الأميركي بتصفح حساب المهاجم على إنستغرام يبدو واضحا هوسه بالأسلحة النارية والبنادق على وجه الخصوص اختار كروز بندقية شبه آلية من طراز إيه أر 15 تقول السلطات إنه سلاح يسهل الحصول عليه في غالبية الأراضي الأميركية والمأساة التي هزت مدرسة ميرجلاس شولمان دوغلاس في فلوريدا هي الأحدث في سلسلة طويلة من عمليات إطلاق النار الدموية داخل الولايات المتحدة خلال السنوات الأخيرة ومنذ بداية العام الحالي سجلت ثماني عشرة عملية إطلاق نار داخل المدارس الأميركية منها العملية الأخيرة وفي تشرين الأول أكتوبر 2017 قتل نحو 60 شخصا خلال إطلاق نار في حفل موسيقي في لاس فيغاس وفي 2016 قتل خمسون آخرون داخل ناد للمثليين بأورلاندو يرى مسؤولون أميركيون أن حرية حيازة السلاح في بلادهم شريك في تكرار هذه الحوادث المأساوية التي تحصد عشرة آلاف قتيل على الأقل سنويا