بوريس جونسون يؤكد خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي

15/02/2018
بنبرة تهديد للمشككين في قدرة حكومته على إنجاز الخروج من الاتحاد الأوروبي تحدث وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون مطمئن للرأي العام البريطاني بأن الخروج من الاتحاد الأوروبي سينجز لا محالة وأنه لا مصلحة لبريطانيا في العودة عن ذلك البقاء في كيان فشلت في الاندماج لم نستطع يوما أن نندمج في الاتحاد الأوروبي لا تجاريا ولا سياسيا نحن تربطنا علاقاتنا مع شعوب أوروبا لكن نموذجنا السياسي والاقتصادي مختلف ولهذا نصحح الخطأ الآن لنكون قوة عالمية كبرى وننفتح على العالم خطاب جونسون الذي يفتتح سلسلة خطابات يلقيها وزراء الحكومة الكبار خلال الأسابيع المقبلة بمن فيهم رئيس الوزراء البريطاني تريزا ماي تستبق محادثات مهمة الشهر المقبل تمثل انطلاق مرحلة التفاوض الثانية مع الاتحاد الأوروبي ولهذا فإن جونسون حاول أن يبعث برسائل غير مباشرة لقادة الاتحاد تؤكد على أن لندن لا تنوي الاحتفاظ بامتيازاتها فيه وأنها تتطلع لمكانة عالمية فريدة هناك فرصة حقيقية أن تصبح بريطانيا أكثر انفتاحا على الجميع وتتبع النموذج الأميركي في السياسة الخارجية السؤال المهم الآن هو صياغة العلاقات الجديدة بأوروبا ذلك أمر رهين مفاوضات شاقة مقبلة وبغض النظر عن كوني رؤية جونسون لبريطانيا الجديدة يمكن تطبيقها أم لا فإن نظرته لا تعبر بالضرورة عن توجه حزب المحافظين فثمة رفاق في حزبه تتعالى أصواتهم بضرورة أن تبقى بريطانيا نفسها داخل الاتفاقيات التي كفلت لها وضعا اقتصاديا مميزا مع ست وعشرين دولة بين سطور الرسائل التطمينية في خطاب وزير الخارجية البريطاني ما يشي بالانقسام الحاد داخل حزب المحافظين حول محددات الخروج من الاتحاد الأوروبي بما يشاهد معسكر مؤيدي البقاء من بعيد في محاولة لبناء الزخم مجددا من أجل الدعوة إلى العودة عن هذا القرار محمد معوض الجزيرة لندن