وفاة مصور الجزيرة مجيب صويلح إثر سكتة قلبية

14/02/2018
انطفأت عدسة مجيب صويلح بعد أن وثقت مظاهر الحياة بآلامها وآمالها لأكثر من عقدين من الزمن من اليمن إلى الصومال مرورا بجيبوتي والدوحة محطات تشهد على إرثه الحافل بكثير من الإنجازات الصحفية ولد مجيب عام 1969 ونال شهادة البكالوريوس في الإعلام من جامعة صنعاء ليلتحق بعد تخرجه بالتليفزيون اليمني الحكومي مخرجا ومصورا لمدة تزيد عن عشرة أعوام ثم بدأ مشواره الميداني المليئ بكثير من التحديات من خلال عمله في مكاتب قناة الجزيرة في الصومال واليمن لأكثر من من 14عاما مجيب كان عملة نادرة من الصحفيين كثير من الصحفيين يخوضون المواجهات والمغامرات للوصول للحقيقة هو تقريبا عمل وعمل في الصومال في اسخن المناطق في اليمن اسخن المناطق كان مجيب خلال فترة عمله في الجزيرة مثالا للصحفي الشجاع والمهني من خلال إسهاماته الكثيرة في تغطية الأحداث الساخنة في اليمن والمنطقة لعل أهم البصمات التي تشهد على نجاحاته مغامرته في توثيق يوميات الحرب في مدينة عدن أثناء اجتياح مليشيا الحوثي وقوات علي عبد الله صالح للمدينة في نيسان أبريل عام 2015 مجيب صويلح ليس مجرد مصور فقط وإنما هو أيضا صحفي بامتياز وهو أيضا مؤهل أكاديميا وخريج كليات الإعلام وكذلك مسيس ويفهم في أمور كثيرة كان شاهدا على أحداث مفصلية مر بها اليمن خلال السنوات الماضية وساهم إلى جانب مراسلي الجزيرة في نقل تطورات الحرب في صنعاء والجوف ومأرب خلال ثلاثة أعوام توقف قلب مجيب فجأة بعد أن أسكته التعب لكن ما تركه من أثر في نفوس زملائه ومحبيه سيخلد ذكراه ويبقي اسمه حاضرا إلى جانب من قضوا نحبهم في البحث عن الحقيقة